i-Tech

"افصل الراوتر وأعِد تشغيله من جديد ".. ما هي فائدة هذه الطريقة ؟

i-Tech | داماس بوست

بطء خدمة الإنترنت مشكلة يعاني منها الكثير من الناس ، ولحلّها يلجأون إلى فصل الرواتر وإعادة تشغيله .

"افصل وشغّل" ..عبارة تتكرر كثيراً على ألسنة خبراء المعلوماتية ، حتى أصبحت مع الوقت مادة للسخرية والتندّر على مواقع التواصل الاجتماعي خاصةً.
وقد يتساءل البعض عن مدى فاعلية هذا الأمر، وهل عملية "فصل الراوتر وإعادة تشغيله " ستحل مشكلة الإنترنت؟.
بالفعل، إن غلق الراوتر وإعادة تشغيله تساعد بشكل كبير في حل المشكلات المتعلقة به.
ويُفسّر الأمر بأن الراوتر مثل أي جهاز إلكتروني يتعرض للأعطال والتوقف عن العمل، أو تباطؤ أدائه أو" القفل". ولذلك فإنه عندما يكون هناك مشكلة في الراوتر وكل أضوائه تعمل، فهذا يعني وجود ضرورة لإعادة تشغيله حتى يحصل الراوتر على IP جديد ، ففي بعض الأوقات يكون الراوتر محملاً با لكثير من المعلومات الـ"Cash"، كما يحتاج لسحب IP من الشركة، فإعادة تشغيل الراوتر تسمح بذلك.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن غلق الراوتر لمدة 5 ثوانٍ عن التيار الكهربائي، تجعل المكثفات تفرغ شحنتها الكهربائية المتبقية بها، والتي تجعل الراوتر لا يعمل بكفاءته الكاملة.
إن هذه الطريقة لا تحل كافة مشاكل الراوتر، لكنها تساعد في حل أغلبها، خاصةً في حال إنارة كل أضواء الراوتر ولا يوجد إنترنت أو أن يكون موجوداً لكنه بطيء.

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها