إقتصادي

بأسعار تتراوح بين (6,2 و8,2 ) مليون ليرة .. جرارات إيرانية في الأسواق السورية

إقتصادي | داماس بوست

قال رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية محمد كشتو إنه تم التوقيع على اتفاق بين الاتحاد و الشركة الإيرانية لصناعة الجرارات الزراعية لتوريد جرارات زراعية وبيعها للمزارعين بشروط ميسرة وأسعار مناسبة.

وأكد كشتو بأن الجرارات الزراعية الإيرانية التي ستورد هي من نفس المعمل الإيراني الذي كان يورد محركات الجرارات الزراعية لمعمل الفرات في حماة، وهي بجودة عالية وإمكانيات تناسب حاجة السوق السورية، ومنافسة للجرارات الصينية والهندية والباكستانية.
ولفت إلى أنه بنتيجة خروج معمل الفرات لتجميع الجرارات الزراعية في حماة عن الخدمة، أصبح هناك نقص كبير في الجرارات المطروحة في الأسواق، وتحول عدد كبير من المزارعين لاستخدام الجرارات الزراعية المستعملة التي تحتاج للصيانة بشكل دائم مع مشكلة توفر قطع الصيانة في الأسواق، 
وعن المواصفات والأسعار أوضح كشتو أن الجرارات التي تم التعاقد عليها هي باستطاعة 47 حصاناً واستطاعة 75 حصاناً ومكفولة مدة سنة من تاريخ الشراء، وستقوم الشركة الموردة لها على توفير خدمات الصيانة والإصلاح للجرارات عبر ورشاتها في المحافظات.
بالنسبة للأسعار فتتراوح بين بسعر 6.2 ملايين ليرة سورية للجرار باستطاعة 47 حصاناً، و8.2 ملايين ليرة سورية للجرار بإستطاعاة 75 حصاناً، وسيكون هناك عرض للفترة الأولى يقدم فيها حسم من الشركة بمبلغ 300 ألف ليرة سورية على سعر الجرار، لافتاً إلى أن الجرارات وصلت منذ يومين إلى غرف الزراعة في محافظات حمص وحماة وطرطوس واللاذقية ودمشق، وفي الأيام القادمة سيتم إرسالها إلى غرف الزراعة في حلب ودرعا والسويداء.
وأوضح كشتو أن اتحاد غرف الزراعة يتواصل حالياً مع مصرف سورية المركزي لدراسة إمكانية السماح للمصارف العاملة في سورية لمنح المزارعين قروض إنتاجية لشراء الجرارات الزراعية بالتقسيط.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها