المهجر

حريق "مفتعل" لمبنيين مخصصين لإيواء اللاجئين في السويد

المهجر | داماس بوست

اندلع حريق في مبنيين داخل العاصمة السويدية (استوكهولم)، كان من المقرر تخصيصهما لإيواء اللاجئين.

 وأوضح التلفزيون الرسمي السويدي أن الحريق اندلع في ساعات الصباح الأولى من اليوم، الثلاثاء 6 شباط، ضمن مبنيين قيد الإنشاء كانا مخصصين لإيواء اللاجئين شمال العاصمة السويدية، وفق وكالة "الأناضول".
 وتمكنت فرق الإطفاء من إخماد الحريق بشكل نهائي خلال ثلاث ساعات، بعدما توجهت أربع سيارات إطفاء إلى المكان.
 ووفقاً لمستشارة البلدية، ميكايلا فليتشر، أثناء حديثها للقناة الإذاعية الرابعة، فإن ثمة تهديد للمساكن كان من قبل، مؤكدة أن الشرطة تحقق في الأمر.
 وأشار أحد مسؤولي الإطفاء ويدعى، هامبوس نوردينبلاد، إلى أن سرعة تدخل رجال الإطفاء، قلص الأضرار، التي اقتصرت على بعض الخسائر المادية.
 وكان المبنيان مخصصين لإيواء اللاجئين، حيث كان من المقرر نقل اللاجئين إليهما بعد فترة زمنية قصيرة.
 وهذه ليست المرة الأولى التي يحترق فيها سكن لطالبي اللجوء في السويد، إذ سبق أن اندلع حريق واسع داخل سكن للاجئين في منطقة سودرهامن السويدية، في حزيران الماضي، ما أدى إلى دماره بشكل كامل.
ولم تستبعد الشرطة وقتها أن يكون الحريق مفتعلاً، والذي لم تنجم عنه أي إصابات بين ساكنيه.
 وحصل آلاف السوريين على إقامات في السويد، خلال العامين الماضيين، بينما ينتظر مئات آخرون الحصول عليها.
 ووفق الإحصاءات الرسمية، وصل عدد السوريين في السويد، حتى نهاية العام الماضي، إلى أكثر من 166 ألف شخص.

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها