المهجر

شقراء حلبية تسرق الأضواء في برنامج "ذا فويس" بنسخته الفرنسية

المهجر | داماس بوست

لفتت المشتركة السورية منال مسكون الأنظار إليها في برنامج "ذا فويس" بنسخته الفرنسية، بعد أن نالت إعجاب أعضاء لجنة تحكيم البرنامج، وحصدت تفاعلًا من الجمهور.

و أدت الشقراء الحلبية أغنية باللغتين الإنكليزية والعربية، وتمكنت من تخطي مرحلة "الصوت وبس" والانتقال إلى الجولة الثانية بعد أن حصلت على موافقة الأعضاء الأربعة في لجنة التحكيم.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، فيديو لمنال أثناء تأديتها أغنية "هاليلويا”"(التسبيح والحمد للرب) للمطرب ليونارد كوهين، دمجتها مع أغنية "يا إلهي" باللغة العربية.
منال، التي تدرس ماجستير في اللغة الإنكليزية بفرنسا، قالت للجنة التحكيم إنها تجيد القليل من اللغة العربية، كونها عاشت في فرنسا منذ صغرها، مشيرة إلى أن أصولها من مدينة حلب السورية.
وسبق أن استقطبت برامج المواهب الغربية لاجئين سوريين بعد موجة التدفق التي شهدتها أوروبا في الفترة بين عامي 2015 و2017، مع استقبالها ما يقارب نصف مليون سوري، معظمهم في ألمانيا.
وكان الطفل السوري جان خليل لفت الأنظار إليه في برنامج "ذا فويس كيدز" بنسخته الهولندية، بعد أن تأهل إلى المرحلة الثانية من المنافسة، في شباط 2017.
وفاجأ جان لجنة التحكيم بقوله إنه قدم إلى هولندا قبل ستة أشهر فقط، بعد موت والده في مدينة حلب شمالي سوريا نتيجة الحرب التي عاشتها المدينة لخمس سنوات.

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها