إقتصادي

السعودية تتسلل إلى ملف إعادة الإعمار في سورية من البوابة المصرية!

إقتصادي | داماس بوست

قالت صحيفة "المصري اليوم" المصرية بأن السعودية تستعد للمساهمة في إعادة إعمار سورية عبر مبادرة مشتركة بين الاتحاد العام المصري للغرف التجارية، وغرفة التجارة السعودية، ومجلس الأعمال المصري- السعودي.

وبحسب الصحيفة، أطلق المبادرة مجموعة من المستثمرين المصريين والسعوديين لتنفيذ عدد من المشروعات الاستثمارية المشتركة في عمليات إعادة إعمار ليبيا وسوريا والعراق خلال الفترة المقبلة.
ونقلت الصحيفة عن رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية، أحمد الوكيل، قوله إن هناك اتفاقاً مع السعودية لفتح آفاق جدية للعلاقات الاقتصادية بين البلدين، وضخ استثمارات جديدة داخل أسواق ليبيا والعراق وسوريا.
وبحسب الوكيل، سيتم تنظيم مؤتمرين موسعين ومعرضين في كل من سوريا وليبيا، خلال نيسان وأيار المقبلين، بمشاركة رجال أعمال وشركات مصرية وعربية.
من جهته قال نائب رئيس مجلس الأعمال المصري- السعودي، عبد الله بن محفوظ، إن "هناك رغبة جادة لدى الشركات السعودية للاستفادة من خبرات وإمكانيات الشركات المصرية في أسواق سوريا والعراق وليبيا خلال الفترة المقبلة".
ويتزامن ذلك مع زيارة وفد من جمعية رجال الأعمال المصريين يضم 20 شركة، نهاية الشهر الجاري، لبحث فرص إعادة إعمار في سورية، بحسب ما نقلت "اليوم السابع" عن نائب رئيس الجمعية، فتح الله فوزي.
وكانت صحيفة "العرب اللندنية" نقلت عن مصادر روسية أن موسكو حصلت، خلال زيارة العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز إلى موسكو في تشرين الأول الماضي، على "وعود قوية بالمساهمة في إعادة إعمار سورية ما بعد الحرب"
وكانت الشركة "الكويتية السورية القابضة" أعلنت مؤخراً عن شراء قطعة أرض في ريف دمشق بمشاركة بعض المستثمرين السوريين، بقيمة 12.2 مليون دولار، لتنفيذ مشروع سكني ضخم.

المصدر: المصري اليوم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها