سياسي

أمريكا لا تمانع نشر قوات سورية على الحدود مع تركيا ..وسورية ترفض إلا السيطرة الكاملة

سياسي | داماس بوست

قال أحد المسؤولين الأكراد الكبار، رفض الكشف عن اسمه، لوكالة "أسوشيتد برس" إن بعض التعليقات الأميركية حول عملية الجيش التركي في عفرين وصلت إلى حدّ التأييد الضمني للهجوم التركي. 

 بدورها لفتت "ممثلة القوى الكردية لدى واشنطن"، عضو لجنة العلاقات في "حركة المجتمع الديموقراطي" الكردية، نوبهار مصطفى، تعليقاً على اقتراح نشر قوات من الجيش السوري على حدود عفرين مقابل القوات التركية، إلى أن الجانب الأميركي يبدو منفتحاً على هذا الاقتراح، مضيفة أن الحكومة السورية رفضت وطالبت بفرض سيطرة كاملة على المنطقة. وأوضحت أن الولايات المتحدة يمكنها أن تجادل بأن وجود "الوحدات" الكردية في شمال غرب سوريا، حيث يوجد مسلحون مرتبطون بتنظيم "القاعدة"، هو وجود "ضروري لمكافحة الإرهاب".
وأوضحت الوكالة أن المسؤولين الأكراد طالبوا واشنطن والدول الأوروبية بمواقف أكثر حزماً تجاه تركيا، مقترحين نشر مراقبين دوليين ضمن "منطقة حدودية عازلة". ونقلت عن مسؤول أميركي رسمي يعمل في الملف السوري، قوله إنه على الرغم من أن بلاده لا ترغب برؤية قوات الجيش السوري تعود إلى المنطقة ما بين عفرين وتركيا، قد يكون هذا "الخيار الأقل سوءاً".
 الأخبار

المصدر: الأخبار

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها