خاص

حملة "تكليفات" في الإعلام السوري : خمسة مدراء جدد لتسيير أمور خمس مؤسسات إعلامية

خاص | داماس بوست

 علم "داماس بوست" من مصادر خاصة أن وزير الإعلام عماد سارة أصدر قراراً قضى بتكليف كلاً من زياد غصن مديراً عاماً لتسيير أمور مؤسسة الوحدة للطباعة والنشر بدلاً من خالد مجر ، ونايف عبيدات مديراً عاماً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الذي كان شاغراً منذ تعيين عماد سارة وزيراً للإعلام في بداية الشهر الماضي.

 كما تم بموجب القرار تكليف محمد مصا مديراً لقناة الإخبارية السورية، بدلاً من معد عيسى، وزياد الريّس مديراً لمؤسسة الإنتاج التلفزيوني بدلاً من ماهر الخولي، وعلي الخالد مديراً للتلفزيون السوري بدلاً من سمر شما.
 وكان وزير الإعلام عماد سارة قد أجرى في السابع من الشهر الماضي، مجموعة من التنقلات طالت مجموعة من المدراء في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، أعفى بموجبها مديرة إذاعة "صوت الشباب"، سلوى الصاري، من منصبها الذي كلفت به منذ 2011، وعين بدلًا عنها عائشة الخراط.
 كما عيّن أحمد يوسف مديراً لأخبار "إذاعة دمشق" بدلًا من هشام عمران الذي عينه معاوناً لمدير إدارة الإذاعة، نايف عبيدات (الذي أصبح بموجب القرار الجديد مديراً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون) .
 وتضمنت القرارات تعيين عاصم حسن مديراً للتشغيل في "إذاعة دمشق" بدلاً من وليد عفوف، إضافةً إلى تعيين مضر مسعود مديراً لقناة "سوريانا" بدلاً من وضاح الخاطر، الذي كُلف بمهام رئاسة وحدة الرصد في الهيئة.
 وكان الرئيس بشار الأسد أجرى تعديلًا وزارياً، بداية كانون الثاني الماضي، تم بموجبه تعيين ثلاثة وزراء جدد هم علي عبد الله أيوب وزيراً للدفاع، مازن علي يوسف وزيراً للصناعة، وعماد عبد الله سارة، وزيراً للإعلام، حيث خلف سارة الوزير السابق محمد رامز ترجمان الذي كان أنهى في 15 تشرين الثاني الماضي تكليف عماد سارة من منصبه السابق كمدير للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وكلف حبيب سلمان بدلاً منه، قبل أن يعود عن القرار بعد أقل من ساعتين.

المصدر: خاص - داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها