ميداني

مصدر ميداني ل"داماس بوست" : مدفعية الجيش السوري والطيران الروسي يقصفان رتلاً تركياً في تلة العيس

ميداني | داماس بوست

أكد مصدر ميداني ل"داماس بوست" المعلومات الواردة من ريف حلب الجنوبي عن استهداف مدفعية الجيش السوري وحلفائه رتلاً عسكرياً تركياً حاول التقدم نحو تلة العيس.

وأفاد المصدر أن استهداف الرتل جاء بعد اختراقه الحدود السورية، مضيفاً أن الرتل تراجع نحو بلدة القناطر بريف حلب الجنوبي بعد استهدافه بأكثر من 30 قذيفة من القوات السورية.
وكشف المصدر ل"داماس بوست" أيضاً أن الطيران الروسي تدخل لمنع الرتل التركي من التقدم باتجاه منطقة تعتبر "منطقة عمليات للجيش السوري وحلفائه، وحلقت 5 طائرات حربية روسية في أجواء شمال غرب أبو الضهور. 
كما شنّت المقاتلات الروسية سلسلة غارات جوية على محيط قرية العيس وطريق حلب - دمشق الدولي بريف حلب الجنوبي والغربي مستهدفةً رتلاً من الآليات التركية حاول تجاوز المناطق التي تسيطر عليها الدولة السورية.
وكان ناشطون نشروا صوراً تظهر دخول رتل عسكري للجيش التركي مؤلف من عدة آليات وعربات إلى الأراضي السورية حيث حاول التمركز خلف تلّة العيس المطلّة على نقاط تابعة للجيش السوري وقوات موالية له في منطقة الحاضر بريف حلب الجنوبي.
وتحدثت مصادر إعلامية عن توجه ما يقارب 100 عربة عسكرية للجيش التركي من بينها 15 دبابة برفقة آليات تابعة ل"جبهة النصرة" نحو تلّة العيس.
وقالت تنسيقيات المسلحين إنّ الرتل التركي تعرّض لقصف مدفعي من قبل قوات الجيش السوري وحلفائه المتمركزة في منطقة الحاضر وقام الرتل التركي باستهداف مصادر النيران، بعد تمركز قوات الرتل في النقطة الرابعة قرب تلة العيس.
كذلك تعرّض جزء من الرتل العسكري التركي لاستهداف مدفعي من قبل الجيش السوري في منطقة الكماري بريف حلب الجنوبي، حسب صفحات مقربة من "جبهة النصرة" المنتشرة في إدلب.
وأشارت التنسيقيات إلى أن قسماً آخر من الجيش التركي تحرّك أيضاً باتجاه جنوب المنطقة وما تزال وجهته مجهولة حتى الساعة وذلك بالتزامن مع تحليق للطيران التركي من طائرات F16 في مناطق الشمال السوري.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها