إقتصادي

ترقّب الأحداث السياسية يدعم استقرار الليرة

إقتصادي | داماس بوست

شهد سعر صرف الليرة السورية نوعاً من الاستقرار النسبي مقابل الدولار الأميركي في السوق "السوداء"، ليتم تداوله بين مستوى 464 و469 ليرة سورية، منخفضاً بشكل طفيف عن مستوى 470 ليرة.

مركز دمشق للأبحاث والدراسات "مداد" يّن في تقريره الاقتصادي الأسبوعي أمس أن الدولار كان يتداول عند مستوى قريب من 470 ليرة سورية وسط حالة من الترقب للعديد من الأحداث السياسة كمصير مؤتمر "سوتشي" الخاص بالمحادثات السورية – السورية، ونتائج مؤتمر فيينا، إضافة إلى متابعة السوق للتطورات الأمنية المتعلقة بريف دمشق والعدوان التركي على مدينة عفرين السورية. كما ساعد تراجع سعر صرف الدولار الأميركي مقابل العملات الرئيسية في الأسواق العالمية على هذا الاستقرار.
وبحسب "مداد"، فقد استقر سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي في السوق الرسمية لدى المصارف وشركات الصرافة، حيث استمر مصرف سورية المركزي في تثبيت سعر زوج الدولار الأميركي /الليرة السورية عند مستوى 436 ليرة سورية للدولار الأميركي الواحد، وكذلك سعر شراء الدولار الأميركي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 434 ليرة سورية، وسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي بموجب النشرة الرسمية عند مستوى 438 ليرة سورية للمبيع 435 ليرة سورية للشراء.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها