خاص

بالصور .. معبد "عين دارة" قبل وبعد أن دمره العدوان التركي

خاص | داماس بوست

تعرض معبد "عين دارة" الأثري في منطقة عفرين بشمال سوريا اليوم الأحد لأضرارا فادحة جراء العدوان التركي عليه رغم عدم وجود مسلحين أكراد في المنطقة بحسب ما أفادت مصادر أهلية هناك.

وقال مرصد رامي عبد الرحمن لحقوق الإنسان إن "قصفا تركيا ألحق اضرارا بمعبد عين دارة الاثري في منطقة عفرين التي تتعرض حاليا لهجوم من الجيش التركي وفصائل سورية معارضة".

وأدانت المديرية العامة للآثار والمتاحف في وزارة الثقافة عدوان النظام التركي على المواقع الأثرية في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي والتي أدى آخرها إلى تدمير معبد عين دارة أحد أهم الأبنية الأثرية التي بناها الآراميون في سورية خلال الألف الأول قبل الميلاد.

 

ودعت المديرية في بيان لها “المنظمات الدولية المعنية وكل مهتم بالتراث العالمي الى إدانة هذا العدوان والضغط على النظام التركي لمنع استهداف المواقع الأثرية والحضارية في منطقة عفرين إحدى أغنى البقاع السورية بالآثار والتراث الثقافي”.

وأكدت مديرية الآثار أن هذا العدوان “يعبر عن مدى الحقد والكراهية والهمجية التي يمتلكها النظام التركي ضد الهوية السورية وضد ماضي الشعب السوري وحاضره ومستقبله”.

 

ويتميز معبد عين دارة بمنحوتاته النادرة المصنوعة من الحجر البازلتي وتم اكتشافه عام 1982من قبل بعثة وطنية كما أسهمت بعثة يابانية من متحف الشرق القديم في طوكيو بترميم بعض منحوتاته.

ويعد تل عين دارة الأثري أحد أهم مدن مملكة بيت أغوشي الآرامية وتبلغ مساحة الموقع نحو 50 هكتارا.

ويتواصل عدوان النظام التركي لليوم التاسع على منازل المواطنين ودور العبادة والمواقع الاثرية في منطقة عفرين والقرى المحيطة بها بريف حلب الشمالي.

وأسفر العدوان في أسبوعه الأول عن استشهاد 86 شخصا وجرح 198 من المدنيين بينهم نساء وأطفال وكبار في السن إضافة إلى وقوع أضرار مادية ودمار بالبنى التحتية بينما توقفت الحركة فى منطقة عفرين والقرى التابعة لها نتيجة القصف الكثيف المتواصل.

 

 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها