دراما

قتل على طريقة ريا وسكينة في "وردة وجورية"

دراما | داماس بوست

يستعيد المسلسل "وردة وجورية" قصة القاتلتين المصريتين الشهيرتين ريا وسكينة بقالب درامي وتناول افتراضي يشبه الواقع.

يستعيد المسلسل "وردة وجورية" قصة القاتلتين المصريتين الشهيرتين ريا وسكينة بقالب درامي وتناول افتراضي يشبه الواقع.

يتولى إخراج المسلسل تامر إسحاق عن نص لسليمان عبدالعزيز، وتؤدي فيها الفنانتان كاريس بشار وسلافة معمار دور الشخصيتين الرئيستين.

وفي لقاء صحفي مع موقع بوسطة السوري أشارالمؤلف سليمان عبدالعزيز أن حكاية العمل افتراضية وليست حقيقية لكنها مبنية على بعد تاريخي يلامس الواقع، وتدور أحداثها في عام 1840 أي عقب خروج حاكم بلاد الشام إبراهيم باشا من سوريا، وتلاحق عبر أحداثها قصة شقيقتين قاتلتين على طريقة ريا وسكينة.

ويركز المسلسل على فكرة "القتل من أجل المال" والتسلح بالدين لتحقيق غايات وأهداف سيئة، وجمع الضرائب من أجل الحروب واتباع أسلوب علاقة بين أبنائها يعتمد على المحسوبيات، بسبب تزايد الفساد بعد خروج ابراهيم باشا الذي اعتمد أثناء حكمه على أسلوب العمل المؤسساتي من إعادة إصلاح البلاد وبنائها من جديد وتعليم أبنائها.

وينسخ المسلسل الشخصيتين المعروفتين والشقيقتين ريا وسكينة، والجرائم المروّعة التي ارتكبتها كلتاهما والضجة والصخب الذي رافقهما خلال حياتهما، وحتى بعد مماتهما وعدد الجرائم التي ارتكبتاها، واكتشاف الجثث.

كما يلقي "وردة وجورية" الضوء على طريقة كشف الشرطة دفن الجثث حيث تعدان من أشد الشخصيات إجراما في التاريخ المعاصر والقريب، وأثار تاريخهما الاجرامي الكثير من الجدل.

وكان المسلسل بعنوان "ريا وسكينة" وتم تغييره إلى "وردة وجورية" حيث تؤدي الفنانة كاريس بشار دور ريا، بينما ستكون شخصية سكينة من نصيب سلافة معمار ويستعمل المسلسل اسمي وردة وجورية بدلاً من الأسماء الحقيقية للشخصيتين اللتين جسّدتهما في تاريخ السينما والدراما ممثلات متعددات.

ويذكر أن آخر ظهور للفنانة سلافة معمار كان في مسلسل "نبتدي منين الحكاية" الذي عرض في رمضان الماضي، ولعبت فيه معمار شخصية امرأة في الأربعينيات من عمرها تعيش قصة حب مع بشير الذي جسده غسان مسعود بدأت منذ عام2000 وتستمر خمسة عشر عاما وخلال هذه الفترة تتطور الشخصيات دراميا بطرق مختلفة لكن ما يوحدها الانتماء لهذا الحب والدفاع عنه.

وانطلق تصوير مسلسل "وردة وجورية" بعد عيد الفطر في العاصمة السورية دمشق في بيئة شامية وبسياق تاريخي لم تتطرق إليه كثيرا المسلسلات السورية من قبل.

ويذكر أن آخر مسلسل تناول الشخصيتين ريا وسكينة كان في عام 2005 تحت اسم البطلتين ولعبت بطولته الممثلتان عبلة كامل وسميّة خشّاب.

المصدر: ميدل ايست اونلاين

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها