خاص

هولندا وألمانيا تقدمان المال والمعدات لـ"قسد" بهدف الإسراع بإعادة إعمار الرقة

خاص | داماس بوست

قالت مصادر خاصة في الرقة لــ "داماس بوست" إن دول الاتحاد الأوروبي هي من تقوم بعملية ضخ المال ونقل المعدات لـ "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" بهدف الإسراع بإعادة إعمار الرقة، وأضافت المصادر بأن أولى المنح التي وصلت لصالح ما يسمى "الإدارة الذاتية" الكردية كانت من الحكومة الهولندية، وتتكون من 50 آلية هندسية متنوعة، إضافة لمبلغ 5 مليون دولار أمريكي، كما تسلمت "الإدارة الذاتية نحو 100 آلية من الحكومة الألمانية، يُضاف إليها مبلغ 10 مليون يورو تقدم على دفعات يرتبط تقديمها بمراحل تنفيذ إعادة الحياة إلى مدينة الرقة، ومن المقرر أن تنضم دول أخرى من الاتحاد الأوروبي إلى قافلة الداعمين.

وأفادت المصادر بأن النظام السعودي قدم مبالغ مالية ضخمة لـ "قسد" عقب زيارة وزير الدولة السعودي"ثامر السبهان" إلى مدينة الرقة في 21 من شهر تشرين الأول الماضي، وكان هدف الزيارة المعلن هو "دعم قسد في إعادة إعمار الرقة"، إلا أن هذا الدعم كان بمقابل تقديم "قسد" ضمانات لمنح السعودية حصةً في تجارة النفط السوري الذي يتم تهريبه إلى إقليم "شمال العراق"، إضافة إلى بعض المكتسبات السياسية من خلال زيادة الهامش للفصائل المسلحة التي تقاتل تحت أمرة "قسد" و المكونة من أبناء العشائر، وهي ميليشيات مشكلة بدعم سعودي وإشراف أمريكي مباشر كـ "مجلس دير الزور العسكري"، و "الفوج الأول"، وكلاهما كانا رأس الحربة في هجوم "قسد" على ريف دير الزور الواقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات.
وتؤكد المصادر أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تقدم حتى الآن أي دعم مادي أو عيني للمساهمة في عملية إعادة إعمار المدينة التي هدّمتها على رؤوس قاطنيها بحجة محاربة "داعش"، وتوضح "بالرغم من أن الوفود الأمريكية تزور مناطق سيطرة "قسد" بشكل مستمر، إلا أن أهداف هذه الزيارات تقتصر على الأغراض العسكرية، إضافةً إلى خلق "قاعدة شعبية لمشروع فدرلة الشمال"، كما ترسل واشنطن بين الحين والآخر خبراء لتدريب قيادات "قسد" على إدارة المناطق بشكل مدني.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها