سياسي

الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيماوي لا أساس لها

سياسي | داماس بوست

قالت وزارة الدفاع الروسية إن محاولات واشنطن إلصاق دمشق باستخدام الكيماوي ضد المعارضة ليس لها أساس من الصحة، ولا تستند إلى أدلة.

وجاء بيان وزارة الدفاع الروسية ردا على تصريح ممثل وزارة الخارجية الأمريكية، بأن روسيا تحاول الدفاع عن "نظام الأسد الذي ما زال يستخدم الأسلحة الكيميائية".

وذكرت الوزارة في البيان أن " اتهام واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند إلى شائعات نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي وشهادات المسلحين ولم تؤكد قط".. "في الوقت ذاته، الإدارة الأمريكية في أحسن الأحوال لا تبدي أي اهتمام إزاء حقائق استخدام المسلحين لمواد سامة خلال الأعمال القتالية ضد الجيش السوري والمدنيين".

وأضاف البيان: "نود أن نُذكّر ممثلي الإدارة الأمريكية الحالية أنه بناء على مبادرة رئيس الاتحاد الروسي، فإن جميع ترسانة الأسلحة الكيميائية الموجودة بحوزة السلطات السورية قد أزيلت ودمرت في العام 2014".

وأشارت الوزارة إلى أنه "في الوقت الذي توقفت فيه واشنطن تحت ذرائع مختلفة عن تنفيذ التزامها بتدمير مخزونها الكيماوي بموجب اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، وإبقائها على 10% منه في حالة جاهزة للقتال، أكملت روسيا قبل الموعد المحدد تدمير كامل ترسانتها الكيميائية".. "لذلك، قبل توجيه الاتهامات التي لا أساس من الصحة إلينا في المحافل الدولية، ينبغي على الشركاء الأمريكان أنفسهم، الوفاء بمتطلبات اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ".

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها