ميديا

قبل البوتوكس.. هكذا كانت هيفا!

مصدر الصورة: ياسمينا
ميديا | داماس بوست

شهد العام 2018 بداية موفّقة مع الفنانة هيفا وهبي، حيث حصدت لقب أجمل إمرأة عربية بنظر الرجال في كل العالم بحسب إحدى المجلات الأجنبية التي تعتمد على إحصاءاتها على آراء الرجال فقط، مما يؤشّر إلى أنّ هيفا تبارز أجمل النساء والجنمات العالميات وتتفوّق عليهن. نعود اليوم إلى صورها القديمة قبل خضوعها لعدد من عمليات التجميل وحقن الفيلر والبوتوكس، لنكتشف أنّ الأساس جميل، وأنّ الله منحها حسناً لا يمكن النقاش فيه. 

هيفا التي دخلت عالم الأضواء من خلال الإعلانات والأزياء، قبل الغناء والتمثيل تمتعت بجمال عربي صارخ مع الشعر الأسود الكثيف، والبشرة الحنطية، والشفاه المكتنزة، والعيون الكبيرة، وهي مزايا جمالية جعلتها وجهاً محبباً على الشاشة قبل صيحات العمليات التجميلية التي انتشرت بقوة في السنوات الأخيرة.

صحيح أنّ هيفا خضعت لهذه العمليات، إلا أنّها أتقنت بذكاء كيفية العمل على تحسين بعض العيوب في شكلها، والنجاح الكبير الذي لاقته هذه العمليات، لم تجعلها أكثر جمالاً فحسب بل أيضاً عملت على جعل الكثير من النجمات العربيات يقلدنها، وما زلن حتّى اليوم.

اليوم الشفاه أكثر تحديداً، والأنف أصغر حجماً، والوجه مشدود وخال من التجاعيد، وسنواتها التي تخطت الأربعين ما تزال مخفية، مما يدل على أنّ مسيرتها الجمالية لا تزال مستمرة، ويصعب تخيلها تتوقف في السنوات المقبلة، فهيفا وهبي صارت إسماً خالداً في مجال الجمال العربي.

المصدر: ياسمينا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة