المهجر

ارتفاع الدعاوى التي ربحها لاجئون سوريون في ألمانيا

المهجر | داماس بوست

نقلت صحيفة ألمانية عن المتحدثة باسم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن نسبة ربح الدعاوى القضائية للطعن بقرارات اللجوء في الأشهر السبعة الأولى من عام 2017 ارتفعت إلى 27% بعد أن كان 13% عام 2016.

وأضافت أن معظم هذه الدعاوى نجحت أمام المحاكم البدائية، في حين تم رفضها من قبل محاكم الاستئناف.
وأوضحت الصحيفة أن 44% من الدعاوى أمام المحاكم الإدارية جاءت لصالح اللاجئين، مبينة أن السوريين والأفغان جاؤوا في مقدمة رابحي الدعاوى، وذلك بنسبة 69% من السوريين و62% من الأفغان.
وبلغت النفقات المالية التي تحملها المكتب الاتحادي منذ بداية عام 2017 وحتى 21 تشرين الثاني منه أكثر من 19 مليون يورو، ويزيد هذا المبلغ بمقدار 7.8 مليون يورو عن كامل نفقات عام 2016، وفق ما أفادت تقارير متطابقة.
وشهدت ألمانيا موجة لجوء غير مسبوقة مع دخول ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ إلى أراضيها، منذ عام 2015، معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.
وعملت الحكومة الألمانية على التخلص من عبء اللاجئين عبر تشجيع طالبي اللجوء على العودة الطوعية لقاء مبلغ مالي، ما أثار الجدل بين مؤيدين للفكرة ومعارضين لها.
وأفادت إحصائيات ألمانية رسمية، منتصف تشرين الأول الماضي، أن ثمانية آلاف و468 لاجئًا، اختاروا العودة الطوعية إلى بلادهم بعد حصولهم على دعم مالي، خلال العام الماضي، بينهم 22 سورياً.

المصدر: صحف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها