محلي

وأخيراً.. الحكومة تقرر زيادة جعالة الإطعام للعسكريين بنسبة 100%

محلي | داماس بوست

قرر مجلس الوزراء في جلسته اليوم الثلاثاء زيادة جعالة الإطعام للعسكريين بنسبة 100 % على أن تتبعها زيادات متتالية على مراحل.

وطلب مجلس الوزراء من كل الوزارات تقديم التسهيلات اللازمة لعودة موظفي دير الزور إلى مؤسساتهم بحسب طبيعة عمل كل وزارة بما فيها وسائل النقل والتسهيلات المالية والقروض إضافة إلى استكمال إعادة كل الخدمات الأساسية إلى مدينة البوكمال التي بدأ الموظفون بالعودة إليها.

ووافق المجلس على كتاب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بتسوية أوضاع العاملات لدى الاتحاد العام النسائي (الذي تم حله) بموجب عقود سنوية وتوزيعهن ضمن الهيكلية الجديدة للوزارة وتمكين الوزارة من تشغيل بعض دور الحضانة ورياض الأطفال التي كانت مشغولة من قبل الاتحاد سابقا.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري أن جزءا من العاملين والعاملات في مجال الحضانة ورياض الأطفال لم تتم تسوية وضعهم ويبلغ عددهم 392 وستعمل الوزارة على تحويل عقودهم إلى عقود سنوية للاستفادة من خبراتهم وتوظيفها في دور الرعاية الاجتماعية أو المعاهد التابعة للوزارة.

وكشفت قادري إلى أن الوزارة ستعمل على تشغيل بعض رياض الأطفال التابعة للاتحاد سابقا لتقديم خدمات تنسجم مع تنمية الطفولة المبكرة وتقديم المزيد من الدعم للمرأة العاملة وبذلك يتم استكمال التسوية المهنية لعمال الاتحاد البالغ عددهم نحو 900 عامل وعاملة.

وقال وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن العمل جار لتنفيذ الأعمال اللازمة لتأمين الخدمات الطبية والمخابز والمحروقات والاتصالات لمدينة البوكمال كما بدأ العاملون بالعودة إلى مؤسساتهم لافتا إلى أنه تم وضع مصفوفة تنفيذية للمشاريع التنموية والخدمية في محافظة دير الزور والبالغة أكثر من 27 مشروعا 70 بالمئة منها تم التعاقد عليها وبدأت أعمال التنفيذ فيها.

وأكد وزير الزراعة حرص الحكومة على تقديم الدعم لمالكي البيوت البلاستيكية من خلال القروض المصرفية وعبر هيئة دعم وتنمية الانتاج المحلي والصادرات لافتا إلى أن الزراعات المحمية في سورية تطورت من حيث العدد الذي وصل إلى 157 ألف بيت بلاستيكي بعد أن كان 30 ألفا عام 1992 وبلغ انتاج محصول البندورة من تلك البيوت 500 ألف طن.

وقرر المجلس إنشاء معمل لتعبئة زيت الزيتون وتسويقه وزيادة الحوافز التصديرية التي تقدمها هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات لهذه المادة لتصبح 7 % وإصدار حوافز تصديرية جديدة للخضار بما فيها الزراعات المحمية بنسبة 5 بالمئة بهدف تحفيز الإنتاج الزراعي وإيجاد أسواق خارجية لتسويقه.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها