ميداني

"أذرع" أردوغان الإرهابية تستهدف عفرين بالمدفعية

ميداني | داماس بوست

أعلنت ما تسمّى "غرفة عمليات أهل الديار" التابعة للجماعات المسلحة في أعزاز بريف حلب الشمالي، أنها استهدفت معسكر "كفر جنة" و"معرستة الخطيب" الخاضعة لسيطرة "وحْدات حماية الشعب" في عفرين بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

 وعلى الحدود مع تركيا، سجلت منطقة ريحانلي التركية المحاذية لمنطقة عفرين، وصول إمدادات عسكرية لدعم القوات التركية.
 في حين، قال ناشطون في شمال حلب، أن الجيش التركي نفذ رمايات مدفعية على محيط مدينة عفرين، وذلك بعد تهديدات أطلقها رئيس تركيا رجب أردوغان بأن "جيشه" سيشن معركة ضد الأكراد الموجودين في عفرين بهدف "تحريرها" منهم.
 ويدعم نظام أردوغان معظم الفصائل الإرهابية المتواجدة في غرب حلب وإدلب وريفها، وعلى رأسها جبهة النصرة والحزب الإسلامي التركستاني وهيئة تحرير الشام أو "جبهة النصرة" ، حيث كشف ناشطون منذ عدّة أيام، عن اشتراط "النصرة" على النظام التركي زيادة دعمه العسكري والمالي لـ"جبهة إدلب"، مقابل مشاركته القتال ضد "أكراد عفرين"، فيما لم يوضح الناشطون ما إن كان أردوغان خضع لشرط "الهيئة" أم رفضه، إلا أن استهداف المدينة أمس من قبل "غرفة عمليات أهل الديار" يشي بالتوصل لاتفاق بين الطرفين، وهو ما يؤكده أيضاً زيادة الضغط الإرهابي على مواقع الجيش السوري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

المصدر: صحف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها