سياسي

لافروف : واشنطن لا تريد الحفاظ على وحدة الأراضي السورية

سياسي | داماس بوست

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو قلقة من الخطط الأمريكية للمساعدة في إنشاء مناطق حدود آمنة شمال سوريا.

واتهم لافروف واشنطن بأنها لا تريد الحفاظ على وحدة الأراضي السورية ... جاء ذلك الاثنين خلال المؤتمر الصحفي حول نتائج العمل الديبلوماسي الروسي عام 2017.
وقال: "يثير ذلك تساؤلات لدينا من وجهة نظر احترام وحدة الأراضي السورية. ولكن توجد هناك أيضا القضية في العلاقات بين الأكراد وتركيا. وهذه الخطوة الأحادية الجانب لا تساعد في تهدئة الوضع حول عفرين".
وأشار الوزير إلى أنه "ذكر المشروع الأمريكي الجديد حول إنشاء مناطق حدود آمنة اعتمادا على قوات سوريا الديمقراطية وأساسها الوحدات الكردية"، مضيفا أن هذا قد أثار رد فعل سلبي من جانب تركيا.
هذا وشدد لافروف على ضرورة أخذ مصالح الأكراد بالاعتبار في عملية التحضير لمؤتمر الحوار السوري.
وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أعلن الأحد أنه يعمل بالتعاون مع الفصائل المسلحة المنضوية تحت لوائه في سوريا على تشكيل قوة أمنية جديدة لنشرها على الحدود السورية مع تركيا والعراق وشرقي الفرات. 
وأوضح التحالف، أن هذه القوة ستضم 30 ألف مقاتل وستخضع لقيادة "قوات سوريا الديمقراطية" التي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية هيكلها العسكري .
وردت دمشق على الإعلان الأمريكي عبر خارجيتها بالقول إن ما أقدمت عليه الإدارة الأميركية يأتي في إطار سياستها التدميرية في المنطقة لتفتيت دولها وتأجيج التوترات فيها وإعاقة أي حلول لأزماتها ويوضح في نفس الوقت عداءها المستحكم للامة العربية خدمة للمشروع الأميركي الصهيوني في المنطقة.
واعتبرت الخارجية السورية أن الجيش والشعب السوريين سيعملان على إنهاء أي شكل للوجود الأميركي في سورية وأدواته وعملائه، وعلى بسط السلطة الشرعية على كل أراضي الجمهورية العربية السورية والحفاظ على سيادتها ووحدتها أرضا وشعبا.

المصدر: أنترفاكس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها