إقتصادي

استراتيجية جديدة ل"النسيجية": إقامة مجمعات صناعية متكاملة و التحول إلى شركة قابضة

إقتصادي | داماس بوست

كشفت المؤسسة العامة للصناعات النسيجية عن إستراتيجية جديدة ستعمل المؤسسة عليها خلال العام الجاري، تتضمن إقامة مجمعات صناعية متكاملة تبدأ العمليات الإنتاجية فيها من مرحلة الغزل وصولاً إلى مرحلة صناعة الألبسة الجاهزة والألبسة الداخلية، إضافة إلى تلبية احتياجات السوق المحلية من جميع أصناف المنتجات النسيجية بهدف تحقيق أعلى قيمة مضافة يحققها قطاع الغزل والنسيج والتي تصل معدلاتها إلى 10 أضعاف قيمة المادة الأولية المستخدمة وبالتالي الحد من عمليات الاستيراد لهذه المنتجات وتوفير القطع الأجنبي على خزينة الدولة.

واقترحت المؤسسة ضمن المذكرة التي أرسلتها لرئاسة مجلس الوزراء، جملة من المشروعات التي من شأنها ضمان عودة عجلة الإنتاج للشركات، التي من الممكن إعادتها للعمل أو تلافي الأضرار في شركات تعرضت لأضرار تمهيداً لمعالجة وضعها سواء بإعادتها للإنتاج أو طرحها للاستثمار والتشارك مع القطاع الخاص مع الحفاظ على ملكيتها العامة.
كما اقترحت تحويل نظام عمل المؤسسة لتصبح شركة قابضة وتشكيل المجلس الأعلى للصناعات النسيجية بشقيها العام والخاص ويتبع لرئاسة مجلس الوزراء يناط به اتخاذ القرارات المتعلقة بآليات عمل هذا القطاع ومعالجة التحديات والصعوبات التي تعترض سير العمل في هذا القطاع المهم.
واعتبرت المؤسسة أن التشارك مع القطاع الخاص يجب أن يكون بهدف طرح بعض الشركات للاستثمار أو التشاركية وفق نشاطها الأساسي أو تعديله. وأكدت أن هناك صعوبات تواجه قطاع الغزل والنسيج تتمثل بندرة اليد العاملة الخبيرة واستمرار نزوحها وعدم توافر الخبرات العملية، ولاسيما في أقسام الأقمشة والتجهيز النهائي، إضافة إلى تدني إنتاجية العامل بالمقارنة مع مثيلاتها في الدول الأخرى، وبالتالي عدم القدرة على تحقيق الطاقات الإنتاجية المتاحة.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها