خاص

"قطعاً للطريق على متوطّنين جدد" .. الحكومة تعيد موظفي الدير وعائلاتهم على نفقتها الخاصة

خاص | داماس بوست

كشفت مصادر خاصة ل "داماس بوست" عن وجود تحرك حكومي جديد وسريع يقضي بنقل أبناء مدينة دير الزور على نفقة الحكومة إلى مدينتهم.

وأوضحت المصادر أن عملية النقل تشمل العاملين في الدولة والذين سبق لهم وضع أنفسهم تحت تصرف وزارات الدولة والجهات التابعة لها في المحافظات بعد دخول " داعش" إلى دير الزور.

وأضافت أن عملية النقل لن تقتصر على الموظفين فحسب وإنما ستشمل عائلاتهم أيضاً وبشكل جماعي وعلى دفعات (كل مجموعة من الأسر على حده) ضمن حافلات نقل كبيرة ومتوسطة، كما قامت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي صباح الجمعة بتخصيص أربع حافلات كبيرة وستة متوسطة لنقل دفعة من العاملين (ممن قاموا بتسليم المساكن التي استأجورها وبيع التجهيزات التي اشتروها لتلك المنازل التي تم اسئجار الغالبية منها من غير فرش وتجهيزات) إلى مدينتهم دير الزور لاسيما بعد انتهاء الفصل الأول من العام الدراسي، وبالتالي توفير عشرات الآلاف من الليرات على هذه الأسر سيما وأن تكلفة سفر الشخص الواحد إلى مدينة دير الزور تصل إلى تسعة آلاف ليرة.

وأشارت المصادر إلى أن الهدف من هذا التحرك هو ضمان عودة الحياة وبشكل تدريجي إلى المدينة وقطع الطريق على البعض ممن يحاولون الانتقال للتوطن داخل المدينة بدلاً من سكانها الأصليين " الديرية".

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها