محلي

مجلس محافظة دمشق يضع المستشفيات الخاصة "بالمقلاية": "مشفى الوفيات" وآخر ب"لا أمل"!

محلي | داماس بوست

طغى موضوع ارتفاع أسعار المشافي الخاصة على الجلسة الأخيرة لمجلس محافظة دمشق يوم الأربعاء ، حيث أكدت إحدى المداخلات قيام مركز الأمل الخاص لمعالجة الأورام السرطانية برفع تكلفة جرعة الدواء من 60 ألفاً إلى 275 ألف ليرة، إضافة إلى تقاضي مشفى المواساة الخيري مبلغ ٢٠٠ ألف ليرة لقاء إجراء عملية زائدة دودية لطفلة صغيرة.

كما أطلق أحد أعضاء المجلس تسمية مشفى الوفيات على مشفى الفيحاء الخاص في الميدان لكثرة الوفيات، والتي تصل لنسبة كبيرة، إضافة إلى مشكلة التعقيم في مشفى الأندلس التخصصي ومعالجة ظاهرة فرض مستودعات الأدوية على الصيدليات السلة الدوائية، والتي يتراوح سعرها بين 80 إلى 500 ألف ليرة ما يضطر الصيدلي إلى رفع أسعار أدوية على حساب أدوية أخرى.
كما تناولت المداخلات ارتفاع أسعار المعاينات للأطباء والتي تصل إلى عشرة آلاف ليرة وهنا أكد العلبي ضرورة اهتمام وزارة الصحة بهذا الموضوع لكونه مطلباً جماهيرياً. كما أكدت المداخلات ضرورة تشميل العمال المؤقتين الذي يعملون عقوداً مؤقتة ولهم سنوات طويلة أسوة بأصحاب العقود السنوية الذين تم تثبيتهم.
وأوضح نقيب الأطباء يوسف الأسعد في رده بأن مركز البيروني يقدم الأودية والعلاجات للأورام والأطراف الصناعية مجاناً ودعا المواطنين إلى تقديم شكوى نظامية ليصار إلى التحقيق مع الطبيب في مركز الأمل.
من جهته، الدكتور رامز أورفلي مدير صحة دمشق أكد وصول لقاح الأنفلونزا ويمكن للمواطنين الراغبين الحصول عليه وخاصة كبار السن.
وأشار أورفلي إلى أن المشافي الخاصة تتم مراقبتها والمشفى الذي لا يلتزم يتم إغلاقه وهو ما حصل مع مشفى المنار الخاص. ولفت إلى أنه يجري العمل على تجديد مشفى ابن النفيس خاصة الغرف والفندقة، إضافة إلى افتتاح قسم للمعالجة الفيزيائية، مشيراً إلى أنه تم تغيير الخطة الاستثمارية لمستوصف عش الورور في برزة إضافة إلى إعادة تأهيل أغلب المستوصفات.

المصدر: تشرين

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها