محلي

النازحون في مخيم "طويحينة" بالطبقة يعانون أوضاعاً إنسانية مأساوية

محلي | داماس بوست

ناشد نازحون سوريون في مخيم "طويحينة" الواقع شرقي مدينة الطبقة المنظمات الإنسانية والإغاثية لإنقاذهم من تردي الوضع الإنساني داخل المخيم.

وأفادت مصادر أهلية في الحسكة، الأربعاء 10 كانون الثاني، أن أهالي المخيم يعانون من أوضاعٍ إنسانية "مأساوية" في ظل دخول فصل الشتاء وهطول الأمطار.
وتعمل في المنطقة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، التي سيطرت على مدينة الطبقة وسد الفرات المحاذي لها، في أيار الماضي، بعد معارك ضد تنظيم "داعش" دامت أشهر.
وأضافت المصادر أن بعض القاطنين في المخيم لا يملكون الخيم وهم يفترشون الأراضي، في ظل الإهمال الذي يعانونه من قبل المنظمات الإنسانية والاغاثية.
وقالت المصادر أن القاطنين داخل المخيم لجؤوا إلى قطع الأشجار من الغابة الحراجية المجاورة، وجمع مواد البلاستيك ليحصلوا على قليل من الدفء.
وأنشئ المخيم قبل حوالي العام لاستقبال النازحين السوريين من المناطق التي شهدت معارك بين تنظيم داعش" من جهة وقوات الجيش السوري و"قسد" من جهة أخرى.
ويقدر عدد النازحين القاطنين في هذا المخيم بـ 15 ألف نازح، قدموا إليه من مناطق مختلفة شرقي سوريا.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها