سياسي

الوضع في الرقة مرعب: مدينة ملغومة تتناثر فيها الجثث

سياسي | داماس بوست

قال فاسيلي نيبينزيا، مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، إن "الوضع الإنساني في مدينة الرقة السورية مرعب، والجميع يتظاهر بأن كل شيء عادي هناك"، داعياً "التحالف الدولي لمحاربة داعش"، إلى إعادة إعمار الرقة بعد أن تم تحريرها من قبضة "داعش".

وقال نيبينزيا للصحفيين عقب مناقشة مغلقة حول الوضع في الرقة، أجراها مجلس الأمن الدولي بمبادرة من روسيا الثلاثاء: "أعتقد أنه يجب على أولئك الذين حاربوا "داعش" هناك، تحمل مسؤولية إعادة إعمار المدينة. في الوقت الحالي تجري هذه العملية في غاية البطء".
وأشار الدبلوماسي الروسي، إلى أن ممثل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لم يقدم في تقريره أمام مجلس الأمن "تقييما كاملا للوضع في الرقة"، مضيفا: "ندرك أسباب ذلك وندعو المكتب للخروج بمثل هذا التقييم".
ووفقا لنيبينزيا، فإنه بعد انتهاء عملية التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، "تبقى كافة أرجاء المدينة ملغومة، ومليئة بالجثث المتناثرة"، كما أن هناك خطرا من تفشي الأوبئة بسبب "انعدام الماء والكهرباء والمرافق الطبية".
وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة والتحالف الدولي، قد استعادت الرقة في تشرين الأول الماضي، من مسلحي "داعش" الذين سبق أن حولوها إلى "عاصمة" لتنظيمهم.

المصدر: نوفوستي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها