خاص

متقدماً باتجاه حرستا .. الجيش يكمل إلى "ما بعد بعد" إدارة المركبات

خاص | داماس بوست

عقب كسره الحصار عن "إدارة المركبات"، تابع الجيش السوري عمليته العسكرية، وبسط سيطرته على شركة المطاحن، مكملاً طريقه باتجاه الأحياء الشرقية لحرستا.

وأفادت مصادر ميدانية "داماس بوست" بأن وحدات الجيش أحرزت تقدماً ملموساً في حرستا، وبسط سيطرته على شركة المطاحن وتابع عمليته باتجاه حي مديرا وأحياء حرستا الشرقية، بعد أن تمكن ليلة الأحد - الإثنين من فك الطوق عن إدارة المركبات في المنطقة، عقب معارك شرسة مع مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي والميليشيات المتحالفة معها.
ولفتت المصادر إلى أنه بعد فك الطوق عن إدارة المركبات بدأت وحدات الجيش على الفور عملية عسكرية جديدة بهدف توسيع رقعة الأمان حول الإدارة وسط قيام سلاح المدفعية باستهداف مقرات وتجمعات الميليشيات المسلحة في المنطقة المحيطة.
وأضافت المصادر، بأن الجيش بدأ بإدخال الإمدادات إلى داخل إدارة المركبات، بعد أن تمكن من فك الطوق عنها في حين استمرت العمليات العسكرية لتأمين محيط الإدارة من جهة المعهد الفني والرحبة.
ووفقاً للمصادر، فإنه ومن خلال هذه العملية لم يبق هنالك أي تهديد لخرق أمني مباشر على العاصمة دمشق.
من جهتها، نقلت مواقع إلكترونية معارضة عن المتحدث الرسمي باسم "حركة أحرار الشام" في الغوطة الشرقية، منذر فارس، نفيه تقدم قوات الجيش باتجاه إدارة المركبات، زاعماً أن المعلومات والتسجيلات المصورة التي نشرتها وسائل الإعلام السورية"غير صحيحة"، مدّعياً أن النية من هذا الإعلان لم تعرف بعد !

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها