المهجر

رئيس وزراء هنغاريا عن اللاجئين: لن نستقبل"مسلمين محتلين"

المهجر | داماس بوست

أعلن رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، أن بلاده لن تستقبل لاجئين خلال العام 2018، أو حتى بعده.

ونقلت صحيفة "دي فيلت" الألمانية عن أوربان قوله، الاثنين 8 كانون الثاني، إن بلاده تعتبر اللاجئين "محتلين مسلمين"، رافضًا فكرة التعدد الثقافي كـ "حجة" لاستقبال اللاجئين.
وأضاف أوربان للصحيفة "نعتقد أن تدفق أعداد كبيرة من المسلمين سيؤدي لا محالة إلى قيام مجتمعين متوازيين، لا نعتبر هؤلاء الناس لاجئين، بل نرى فيهم محتلين مسلمين، إن تعدد الثقافات ليس إلا وهمًا".
ويُعرف رئيس الوزراء الهنغاري بتصريحاته العنصرية تجاه اللاجئين والمسلمين، كما أيد سياسة بلاده الرافضة لاستقبال لاجئين وإعادة توطينهم، وسط انتقادات من الاتحاد الأوروبي والمنظمات الحقوقية الدولية.
وكانت المحكمة العليا في الاتحاد الأوروبي رفضت الدعوى التي رفعتها هنغاريا احتجاجًا على إلزامها باستقبال طالبي اللجوء في اليونان وإيطاليا، فيما اعتبر أوربان إجبار بلاده على استقبال اللاجئين “عنفًا”.
وتنص الاتفاقية، التي أبرمتها الدول الأوروبية في أيلول 2015، على توزيع ما يزيد عن 160 ألف لاجئ موجودين في إيطاليا واليونان، على بقية الدول الأوروبية خلال عامين، إلا أن الاتفاقية انتهت بانتقال 25 ألف طالب لجوء فقط.
وانتقدت دول أوروبا الشرقية، ومنها المجر وسلوفاكيا، الاتفاقية باستمرار، معتبرة أنها "حصان طروادة للإرهاب"، ورفعت دعوى للاتحاد الأوروبي، إلا أنها قوبلت بالرفض.

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها