محلي

إطلاق ثلاثة مخطوفين في السويداء مقابل فدية بثلاثة ملايين

محلي | داماس بوست

قالت مصادر أهلية في السويداء أن مجهولون أطلقوا سراح ثلاثة مدنيين من مدينة السويداء مقابل مبلغ قدره ثلاثة ملايين ليرة سورية، بعد اختطاف دام لثلاثة أشهر.

وأضافت المصادر بأن العصابة التي خطفت المدنيين الثلاثة أفرجت عنهم الاثنين، وهم عزات أبو سرحان، حيان أبو سرحان، ميار الفارس من قرية لبين.
وكانت حادثة خطفهم، منذ ثلاثة أشهر، أدت إلى توتر كبير في مدينة السويداء التي تضاعفت فيها وفي محيطها المحاذي لدرعا عمليات الخطف والخطف المضاد خلال العام 2017 ، حتى وصلت إلى 300 حادثة خطف.
وأوضحت المصادر تفاصيل حادثة الخطف سابقاً، إذ أقدم مسلحون على نصب كمين لسيارات مدنيين قادمين من سوق الهال في مدينة دمشق، وأطلقوا النار عليهم ليقتل السائق حينها، ويدعى علاء أبو سرحان.
وأضافت أنه عقب إطلاق النار، اختطف المدنيون الثلاثة وجميعهم من قرية لبين.
وعلى أثر ذلك رد أهالي المخطوفين بخطف عشرة مدنيين من عشائر السويداء (خطف مضاد)، وأفرجوا عنهم مقابل فدية تتراوح بين مليون ومليونين ليرة على الفرد.
وانتشرت في الأشهر الماضية تسجيلات مصورة لتعذيب المختطفين من قبل عصابات تمتهن الخطف.
وكثيراً ما تترافق هذه العمليات بطلب فدية مالية، تسبقها مفاوضات، وهو ما حصل مع المفرَج عنهم الذين تحددت فديتهم في بادئ الأمر بمبلغ 75 مليون ليرة سورية.
وتعتبر ظاهرة خطف المدنيين واحدة من أخطر صور الانتهاكات المنتشرة في سورية ما بعد الحرب، وأخذت في أحيان كثيرة صفة المنظمة والعلنية،لكن مع عودة سلطة الدولة إلى العديد من المناطق تراجعت بشكل ملحوظ دون أن تختفي بشكل كامل.

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها