ميداني

"الحرس القومي العربي" يشارك في معارك إدارة المركبات

ميداني | داماس بوست

دخل "الحرس القومي العربي" إلى خط المواجهات العسكرية مع قوات الجيش السوري ضد الفصائل المسلحة في إدارة المركبات شرقي دمشق.

ونشرت الصفحة الرسمية لـ"الحرس القومي"، السبت 6 كانون الأول، صوراً لعشرات المقاتلين قالت إنهم دخلوا في المعارك لفك الحصار عن إدارة المركبات إلى جانب قوات الجيش العربي السوري.
وتحاول وحدات من الجيش كسر الحصار عن إدارة المركبات من محاور الأمن الجنائي في حرستا ومحور بناء محافظة ريف دمشق ومحور كراج الحجز، وذلك من خلال شبكة من الأنفاق، وتعزيزات عسكرية استقدمها الجيش إلى محيط مدينة حرستا.
وبحسب مصادر ميدانية فإن الجيش السوري والقوات الرديفة باتت على بعد مئات الأمتار من فك الحصار عن إدارة المركبات، حيث تدور معارك عنيفة يمهد لها سلاح الجو والمدفعية، وسقط خلالها العشرات من مسلحي الميليشيات الإسلامية المتشددة ، كما تم أسر العديد منهم خلال ال24 ساعة الماضية.
وتأسس "الحرس القومي العربي" عام 2012، بهدف دعم الجيش السوري في حربه على الإرهاب، ويتزعمها أسعد حسين حمود (الحاج ذو الفقار)، وهو المنسق العام لمنظمة "الشباب القومي العربي" في لبنان.
ومنذ ذلك التاريخ شارك "الحرس القومي" في عدة معارك على الأراضي السورية.
وبحسب المصادر فإن قوات "الحرس القومي العربي" تتألف من ثلاث مجموعات رئيسية في سوريا: كتيبة "وديع حداد" نسبة إلى القيادي الفلسطيني وديع حداد، وكتيبة "حيدر العاملي" نسبة إلى حسين أسعد حمود القيادي القومي اللبناني.
إلى جانب كتيبة "محمد البراهمي" القيادي الناصري التونسي والذي اغتيل في تونس عام 2013.
ويضم التشكيل جنسيات عربية متعددة، من سوريا وفلسطين ولبنان ومصر وتونس.

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها