ميداني

"رويترز" تتحدث عن حشد الجيش السوري قوات النخبة لفك الحصار عن حرستا

ميداني | داماس بوست

قالت وكالة "رويترز" البريطانية إن الجيش السوري كثف قصفه على مواقع المسلحين شرقي العاصمة دمشق، تمهيداً لكسر الحصار عن إدارة المركبات قرب مدينة حرستا.

ونقلت الوكالة الأربعاء عمن وصفتهم ب"سكان محليين وشهود عيان" قولهم إن "الجيش يحشد قوات النخبة تمهيداً لشن هجوم كبير بهدف كسر الحصار المفروض من قبل المسلحين على إدارة المركبات العسكرية في حرستا، حيث يتحصن هناك 200 جندي على الأقل"، حسب الوكالة.

وكان "داماس بوست" نشر في وقت سابق نقلاً عن مصادر ميدانية أن الجيش السوري شن الثلاثاء هجوماً معاكساً على محور إدارة المركبات في حرستا بريف دمشق الشرقي، وتمكن من التقدم إلى نقاط لم يكن وصل إليها سابقاً، وذلك بعد أن استوعب الهجوم الذي شنّته تنظيمات إرهابية وميليشيات مسلحة على هذا المحور.
وقالت مصادر ميدانية ل"داماس بوست" إنه وفي اليوم الرابع لهجوم التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة على محور إدارة المركبات في حرستا استقدم الجيش تعزيزات إلى المنطقة وبدأ هجوماً معاكساً بإسناد من سلاحي الجو والمدفعية.

وأكدت المصادر، أن الجيش تمكن من استعادة عدة نقاط كان المسلحون تسللوا إليها خلال الهجوم وعلاوة على ذلك تقدم وسيطر على عدد من النقاط والمواقع كان المسلحون يسيطرون عليها قبل بدء هجومهم الأخير.

من جهتها، نقلت خلية الإعلام الحربي المركزي الأربعاء عن تنسيقيات المسلحين كشفها عن أسماء 28 مسلحاً، بينهم ثلاثة مسؤولين، من العشرات الذين تمت تصفيتهم على جبهة إدارة المركبات خلال الأيام الخمسة الماضية، فيما تحدثت مصادر أهلية عن اشتباكات عنيفة في حرستا ومقتل كامل أفراد مجموعة إرهابية حاولت التسلل إلى مبنى فرع الأمن الجنائي وسحب جثثهم.

بالمقابل، ذكرت مصادر أخرى أن الجيش أسر عدداً من المسلحين على محاور الاشتباك، وأكدت مقتل 40 مسلحاً فجر الثلاثاء إثر وقوع مجموعة مسلحة ضمن كمين ناري.
ولفتت تلك المصادر إلى أن المشافي الميدانية التابعة للتنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة في حرستا وعربين تعج بالمصابين من مسلحي التنظيمات الإرهابية والميليشيات الذين أصيبوا في المواجهات مع الجيش بمعارك إدارة المركبات خلال الساعات الأخيرة.

المصدر: رويترز – داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها