المهجر

النمسا عن اللاجئين: الطريق التي سلكناها في 2015 كانت خطأ

مصدر الصورة: Globallookpress
المهجر | داماس بوست

اعتبر مستشار النمسا سيباستيان كورتس أن المحاولات لتوزيع اللاجئين في الاتحاد الأوروبي بناء على نظام الحصص باءت بالفشل، معتبراً أنه في حال مواصلة هذا النهج، سيزيد ذلك من مظاهر الانشقاق داخل الاتحاد الأوروبي. إن القرار بشأن استقبال اللاجئين وتحديد عددهم يعود إلى الدول الأعضاء".

وعبر المستشار النمساوي عن اعتقاده بأن المناقشة حول الحصص لا معنى لها، "إذ إن المهاجرين الذين ينطلقون في طريقهم إلى أوروبا لا يرغبون بدخول بلغاريا أو المجر، بل يقصدون ألمانيا والنمسا والسويد قبل غيرها".

ودعا كورتس إلى معالجة عيوب سياسة الاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة، مشيرا إلى أن هذه السياسة لا تميز على الإطلاق بين منح اللجوء والهجرة الاقتصادية. واعتبر أن المهاجرين يمكن مساعدتهم في أوطانهم أو في دول مجاورة لدولهم، أما إذا تبين أن هذا مستحيل، فيمكن مساعدتهم في مناطق آمنة داخل قارتهم"، مضيفا: "لا يمكننا أن نستقبل كل شخص يصل إلى الاتحاد الأوروبي بعون المهربين بطريقة غير شرعية".

وبحسب كورتس، فهناك في أوروبا إرادة سياسية لممارسة هذا النهج، و"هناك فهم أن الطريق التي سلكناها في العام 2015 كان طريق خطأ".

المصدر: تاس

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها