وجهات نظر

"قوة الردع السعودي" .. انتصار كرتوني على إيران

مصدر الصورة: الرسالة
وجهات نظر | داماس بوست

يبدو أن السعودية قد وجدت حلاً جذرياً لصراعها المزمن مع إيران، صواريخ سعودية تدمر قوارباً إيرانية وتعيدها للعصر الحجري دفاعاً عن النفس، نيران تتصاعد من الأسطول البحري الإيراني لتنتهي المعركة بتدمير القواعد النووية والمطارات العسكرية الإيرانية تزامناً مع خروج المواطنين الإيرانيين مهللين بنصر السعودية العظيم!

"قوة الردع" فيلم كرتوني من إنتاج سعودي وثقت فيه المملكة نصرها الافتراضي على إيران علها تحفظ ما تبقى من ماء وجهها الذي فقدته إثر حربها مع اليمن.

وبالرغم من أن "الردع السعودي" كشف عن منظومة الصواريخ الاستراتيجية المعروفة باسم "رياح الشرق" التي يتجاوز مداها 12 ألف كيلومتر، وتستطيع بذلك المدى بلوغ القواعد العسكرية الإيرانية ومفاعلاتها النووية، فضلًا عن استعراضه قدرة المقاتلات العسكرية ومنظومة الدفاع الجوية، إلا أن تزامن إنتاج الفيلم مع قرار السعودية السماح بدور السينما يجعله "مضحكاً"، ليعتبر الفيلم باكورة الإنتاج السينمائي السعودي في مجال الكوميديا.
وصور الفيلم أن ضرب المفاعل النووي مجرد "كبسة زر" وتغافل عن أن الإشعاعات الناتجة عن الضربة ستدمر المنطقة بأكملها، وستكون السعودية أول المتضررين!!

فيما طالب آخرون بفيلم "الردع العربي لإسرائيل"، داعيين السعودية لتحرير القدس من "العدو الإسرائيلي" عدو الأمة الحقيقي.

كما تضمن الفيلم حواراً بين ضباط الجيش السعودي باللغة الإنكليزية ما أثار سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فعندما أرادت السعودية أن تبعث برسالة دعائية لإيران استعانت بمنتجين أمريكيين وجعلوا الجنود يتحدثون لغتهم في الفيلم وكأنها رسالة تلخص ماهية سيناريو المواجهة مع إيران كما يراه السعوديون: الأمريكي يخوض حربنا.

ومن جهة أخرى، يظهر الفيلم ذو الست دقائق محمد بن سلمان بطلاً ومشرفاً على عملية عسكرية سحقت "العدو"، لكن من الواضح أن بن سلمان يعيش في عالم كارتوني مواز يتخيل فيه أن الانتصارات العسكرية وتغيير الخرائط هو أمر يتم بسهولة شراء لوحة المسيح المخلص أو شراء يخت من زعيم مافيا روسي.

وفيما هو جالس على يخته الفاخر مستمتعاً بمشاهدة الفيديو الكارتوني، فإن قادة إيران ينتصرون على الأرض في سوريا ولبنان واليمن ويعقدون شراكات سياسية وعسكرية كبرى، وبالتأكيد فإن فيلمهم القادم لن يكون كارتونياً، إنما فيلماً حقيقياً ربما نشاهده على قناة العربية!

زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً .. أبشر بطول سلامة يا مربع

المصدر: فاطمة عمراني - داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها