ميداني

دخول وحدات استكشافية تركية إلى ضواحي عفرين .. هل يفعلها أردوغان؟

ميداني | داماس بوست

أفادت مصادر محلية وأهلية بريف عفرين شمال حلب عن " قيام الجيش التركي بإرسال قوات استكشافية إلى ضواحي عفرين، في إشارة كما يبدو لاقتراب العملية العسكرية التي يخطط لتنفيذها ضد " وحدات الحماية الكردية " التي تسيطر على مدينة عفرين" .

وبينت المصادر " تزامن تعزيز الجيش التركي لمواقع قواته ومواقع الجماعات المسلحة التي تقاتل تحت راية "درع الفرات " الذي تدعمه تركيا في منطقة إعزاز والراعي المحتلة تركياً " .

هذه التطورات بحسب المصادر تأتي " عقب تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة بأنه ( سيحرر ) مدن عفرين و منبج بريف حلب وتل أبيض بريف الرقة ورأس العين و القامشلي بريف الحسكة " .

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن مصدر مقرب من الحكومة التركية تأكيده لدخول وحدات من الجيش التركي إلى ضواحي مدينة عفرين والبدء بأعمال استكشافية في المناطق المحاذية لحدود المدينة، في الوقت الذي يوشك فيه الجيش التركي على الدخول إلى المدينة لبدء العمليات العسكرية فيها" .

وأضافت الوكالة "ان الجيش التركي أزال الكتل الخرسانية من مناطق على الحدود منها قرية “بابليت” التابعة لمنطقة عفرين في حلب وفتح ممراً من أجل دخول القوات التركية إلى المدينة " .

المصدر: تلفزيون الخبر + سبوتنيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها