محلي

بعشرات المليارات .. تحصيلات ضريبية في دمشق هذا العام

محلي | داماس بوست

أكد مدير مالية دمشق محمد عيد تحقيق زيادة في نسبة تحصيلات الضرائب في المحافظة بنحو 80 بالمئة منذ بداية العام الجاري (2017) وحتى شهر تشرين الثاني، مقارنة بالعام الماضي (2016) متوقعاً أن تزيد النسبة مع نهاية العام عن 100 بالمئة، مشيراً إلى أن المبلغ المحصل من رتبة عشرات المليارات، دون أن يفصح عن الرقم الدقيق.

وعزا عيد أسباب مضاعفة رقم التحصيلات الضريبية إلى عدة أسباب، أبرزها تفعيل إجراءات قانون جباية الأموال العامة، الذي أجاز لوزير المالية إيقاف إجراءات الجباية وفق الظروف، حيث تم العمل به منذ بداية الحرب وحتى منتصف العام 2013، إذ تم تفعيل الجباية مجدداً، والتشدد في متابعة التحصيل ووصول العديد من الملفات إلى مرحلة بيع الأملاك في المزاد العلني لتحصيل حق الدولة من الضرائب، وبالفعل تم تنفيذ البيع لعدد من الأملاك، بعضها يعود إلى مشروعات كبيرة، الأمر الذي دفع بالكثير من المكلفين للمبادرة بدفع ذممهم المالية المترتبة عليهم.
وأشار عيد بالمقابل إلى زيادة في نسبة التحقيقات الضريبة هي الأخرى بنحو 50 بالمئة خلال العام الجاري مقارنة مع العام الماضي، وذلك كنتيجة أولية لعمل اللجنة الخاصة بدرسة التراكم الضريبي، وتنفيذ الخطط في مالية دمشق بشكل واسع، ما أدى إلى زيادة ملحوظة في التحقيقات الضريبية للمكلفين، وتشكيل مجموعات عمل لكل أقسام كبار وصغار المكلفين تضم 3 مراقبين، تتولى عملية تدقيق البيانات وإصدار قرارات التكليف.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها