سياسي

روسيا تنوي توسيع قاعدتها في طرطوس قبل نهاية العام

سياسي | داماس بوست

قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء إلى "مجلس الدوما" مشروع اتفاقية بين موسكو ودمشق، بشأن توسيع القاعدة البحرية الروسية في ميناء طرطوس.

 وذكر "مجلس الدوما" في بيان له أن "مشروع الاتفاقية يقضي بتوسيع القاعدة، وكذلك يتعلق بدخول السفن الروسية في المياه والموانئ السورية".
 وقال رئيس مجلس الدوما، فياتشيسلاف فولودين للصحفيين إن "المجلس سيدرس اعتماد اتفاق توسيع نطاق القاعدة البحرية الروسية في طرطوس قبل نهاية عام 2017 الجاري".
 وكان بوتين عين نائب وزير الدفاع الروسي نيكولاي بانكوف ممثلا له في غرفتي البرلمان، لمتابعة مسألة المصادقة على الوثيقة الموقعة في دمشق في 18 كانون الثاني من العام الجاري.
 وأوضح الرئيس السابق لهيئة الأركان للقوات البحرية الروسية الأميرال فيكتور كرافتشينكو أن "هذا الإصلاح سيجعل من مركز الدعم اللوجستي في طرطوس قاعدة بحرية واسطة النطاق، مما سوف يعزز القدرات العملياتية للأسطول الروسي ومواقع موسكو في البحر المتوسط على وجه العموم".
 وأضاف الأميرال، في حديث لوكالة "إنترفاكس" الروسية، أن "هذا المشروع سيتيح للسفن الحربية الثقيلة، وخاصة من نوع الطراد، دخول القاعدة وتلقي الصيانة هناك".
 وكان مندوب البرلمان الروسي لشؤون سوريا، دميتري بيليك، أعلن أن "مجموعة السفن الحربية الروسية المرابطة قبالة الساحل السوري سوف تبقى متمركزة هناك حتى أجل غير مسمى، بينها تلك المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة، التي ركزت القوات الروسية على استخدامها لضرب مواقع "داعش".

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها