ميداني

قريباً .. "جبهة النصرة" خارج الغوطة

مصدر الصورة: داماس بوست
ميداني | داماس بوست

ذكرت مصادر "معارضة" أن عناصر "جبهة النصرة"، أو "هيئة تحرير الشام" بمسماها الحالي، ستغادر غوطة دمشق الشرقية، بحسب اتفاق غير معلن بين تنظيمات متشددة وروسيا.

وقالت المصادر، بحسب صحيفة "معارضة"، إن "خروج "هيئة تحرير الشام" بات قريباً إلى شمالي سورية، وأن عدداً كبيراً من عناصر "الهيئة" عمدوا إلى بيع ممتلكاتهم في انتظار خروجهم".

وأفادت المصادر عن "انقسام في صفوف "الهيئة" بين مؤيد للخروج ومعارض، وسط تكتم بين صفوف "المعارضة"، في حين لم تعلن أي جهة رسمياً التوصل إلى اتفاق حتى اللحظة.

ولا يتجاوز عدد مقاتلي "هيئة تحرير الشام" في الغوطة الشرقية الـ 500 مقاتل بحسب معلومات الصحيفة، وسيتوجهون إلى محافظة إدلب، التي تقع بأغلبها تحت سيطرة "هيئة تحرير الشام".

وأوضح "أمير" عسكري سابق في "هيئة تحرير الشام"، رفض كشف اسمه، لنفس الصحيفة، أن "خروج المقاتلين هو للأجانب فقط وبعض الأمراء، وليس لكل العناصر".

وكانت العديد من وسائل الإعلام نشرت أخباراً تفيد عن اتفاقيات "غير معلنة" بين التنظيمات المتشددة في الغوطة الشرقية والروس، حول فتح معابر للغوطة وخروج الحالات الإنسانية، وتضمن الاتفاق إنهاء ملف "هيئة تحرير الشام" في المنطقة.

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها