محلي

في مصياف .. طفلة ضُربت حتى الموت على يد زوجة أبيها!

مصدر الصورة: داماس بوست
محلي | داماس بوست

استقبل مستشفى مصياف الوطني الطفلة شام التي أسعفت بحالة صحية حرجة، وتم إدخالها على أساس أن إصابتها كانت نتيجة سقوطها.

ليتبين بعد ذلك من خلال آثار الضرب المنتشرة على جسدها أن الطفلة الصغبرة، تعرضت للتعذيب بشدة، والتي أكد مصدر طبي من المستشفى أنها نتيجة الضرب بأجسام قاسية.
وأضاف المصدر الطبي أن "الطفلة جاءت بحالة إسعافية بسبب سقوطها، ولكن أثار الضرب على جسمها، وشعر رأسها المحلوق على ما يبدو يظهر تعرضها للتعذيب وتشويه المنظر".
وبنتيجة التحقيقات تبين أن "والدي الطفلة شام، مطلقان، والطفلة كانت تعيش مع أبيها وزوجة أبيها، التي قامت بتعذيبها وضربها ومعاملتها بطريقة قاسية، أدت في النهاية إلى موت الطفلة .
وبحسب المصدر الطبي، "توفيت الطفلة شام، وهي من قرية موشاشين في جب رملة التابع لمحافظة حماة، نتيجة سوء حالتها وعدم تحمل جسمها للضرب العنيف الذي تعرضت له".

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها