منوعات

وفاة الفنانة المصرية شادية بعد 86 عاما و112 فيلما

منوعات | داماس بوست

توفيت الفنانة المصرية، شادية، عن عمر ناهز الـ 86 عاما، بعد تعرضها لجلطة في المخ قبل أيام قليلة، نقلت على إثرها لأحد المستشفيات العسكرية .


بدأت فاطمة أحمد كمال شاكر الشهيرة بـ "شادية" حياتها الفنية عام 1947 في عمر 16 عاما، فهي من مواليد 8 فبراير/ شباط 1931 ، وأعلنت اعتزالها الفن عام 1984، بعد 37 عاما في الوسط الفني، قدمت خلالها 112 فيلماً و10 مسلسلات إذاعية ومسرحية واحدة هي مسرحية "ريا وسكينة " مع سهير البابلي وعبد المنعم مدبولي، واستمر عرضها على المسرح ثلاث سنوات .

أول أعمال شادية كان دورا صغيرا في فيلم "أزهار وأشواك" عام 1947، وكانت أول بطولة لها كانت في فيلم "العقل في اجازة" مع الفنان محمد فوزي، وإخراج حلمي رفله، وكان فيلم "لا تسألني من أنا" مع يسرا ومديحة يسري، عام 1984 هو أخر أعمالها، حيث أعلنت اعتزالها بعمر 53 عاما، لم تظهر من وقتها في أي وسيلة إعلامية.

شهدت فترة الستينيات من القرن الماضي توهج شادية، حيث قدمت مجموعة من الأفلام الهامة في حياتها الفنية، منها فيلم "مراتي مدير" عام بعام 1966 و"كرامة زوجتي" عام 1967 و"عفريت مراتي" عام 1968 و"أغلى من حياتي" عام 1965 و"معبودة الجماهير" مع عبد الحليم حافظ عام 1967 .

عملت شادية مع الكاتب الكبير وصاحب جائزة نوبل، نجيب محفوظ، في أفلام "اللص والكلاب" و"زقاق المدق" و"الطريق" و"ميرامار."

كان فيلم "شيء من الخوف" المأخوذ من رواية ثروت أباظة واحدا من أشهر أفلامها الذي يعتبر من كلاسيكيات السينما المصرية، جسدت فيه دور "فؤادة" أمام يحيى شاهين، والذي شهد المقولة الشهيرة "جواز عتريس من فؤادة باطل."

قدمت شادية العديد من الأغاني العاطفية والوطنية، أشهرها "يا حبيبتي يا مصر" و"مصر اليوم في عيد" و"دبلة الخطوبة" و"خلاص مسافر" و"القلب معاك" و"قولوا لعين الشمس."

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها