محلي

"السياحة" تتهم "التموين": نشراتكم لا تعكس الواقع!

مصدر الصورة: داماس بوست
محلي | داماس بوست

أكد مدير الخدمات والجودة في وزارة السياحة زهير أرضروملي أن عدد الضبوط المشتركة التي نظمتها كل من سياحة الريف والمديرية بلغ 100 ضبط منذ بداية العام، مشيراً إلى أن وزارة السياحة حددت سعر الفروج المقدم في الصالة بين 2500 و3000 آلاف ليرة كسعر وسطي حسب وزن الفروج ويحق لصاحب المنشأة السياحية التخفيض عن السعر لكن يمنع عليه الزيادة.

ووفقاً لأرضروملي فإن الوزارة تدعم سياحة الريف يومياً بسبع دوريات.
ويؤكد أرضروملي أن مديرية الجودة تسعى إلى ضبط أي مخالفة في ريف دمشق مؤكداً ضرورة إلغاء قاعدة البيع بسعرين بين السفري والمقدم داخل المطعم، مشيراً إلى أن ضريبة الإنفاق الاستهلاكي لا آلية أخرى لتحصيلها سوى بتوحيد السعر بين الطعام السفري والمقدم داخل المطعم، مبيناً أن وزارة التجارة الداخلية ترى أن كل ما يباع خارج المطعم يجب ألا يدفع رسم إنفاق استهلاكي.
ويؤكد أرضروملي أن ما يشهد فوضى سعرية في ريف دمشق هو المطاعم الشعبية ومطاعم النجمة الواحدة التي تقع مسؤولية متابعتها على عاتق مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق على حين إن أسعار المطاعم السياحية ثابتة وتتم مراقبتها من الدوريات الرقابة السياحية.
ويرى أرضروملي أن نشرة الأسعار التأشيرية التي تصدرها وزارة التجارة الداخلية ومديرياتها في المحافظات لا تعكس الصورة الحقيقية للسوق، مبيناً أن مديرية الجودة أعادت تسعير 730 وجبة وطبق وذلك اعتماداً على متابعة أسعار المواد كافة المكونة لكل وجبة أو طبق مؤكداً أن ذلك أدق من عمل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الذي لا تتعدى تشعباته السعرية الأربعين مادة.
ويؤكد أن أسعار السندويش التي تصدرها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك غير ملزمة لوزارة السياحة، مبشراً المستهلكين بقرب انخفاض أسعار السندويش والشاورما في المطاعم السياحية بنسبة 25 بالمئة عن المعتمد سابقاً مؤكداً أنه ستصدر التسعيرة الجديدة خلال 15 يوماً.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها