محلي

مدير التربية: الأندومي ممنوع في المدارس!

مصدر الصورة: داماس بوست
محلي | داماس بوست

عقد مجلس محافظة دمشق أمس أولى جلساته للدورة العادية السادسة بحضور المهندس عادل العلبي رئيس المجلس وتناولت مداخلات أعضاء المجلس قضايا تربوية وسياحية حيث طالب العضو (عبد الرحمن كنعان ) بإحداث مدرسة للتعليم الأساسي في منطقة المهايني في كفرسوسة، بدوره تساءل العضو (مهران محمود) عن سبب عدم رفع تسعيرة الساعة التدريسية للوكلاء ومنع إدخال مادة الأندومي للمدارس وبيّن (محمد مارديني) مدير تربية دمشق أنه بموجب عقود استثمار المقاصف يمنع إدخال المواد التي تطبخ، ومنها مادة الأندومي ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين.

وفيما يتعلق بزيادة أجور ساعات التدريس بيّن أن وزارة التربية في انتظار جواب وزارة المالية بخصوص هذا الأمر، ولفت مارديني إلى أنه لا يمكن إحداث مدرسة في منطقة المهايني، نظراً لعدم وجود أرض تعود ملكيتها لوزارة التربية في المنطقة.
كما طالب محمد حنون بإعادة تفعيل عقد الاستضافة من أجل الحصول على المساعدات، إضافة إلى إعادة دفع الإعانة من مديرية الأوقاف لمكتب الدفن.
 
وهنا أوضح المحامي فيصل سرور عضو المكتب التنفيذي أنه يتم دفع ٢٥ مليون ليرة لمكتب الدفن، من جانبه مدير أوقاف دمشق أحمد قباني بين أنه تم إنشاء قبور جديدة من صندوق المقابر، لذلك فإن الإعانات والمبالغ لا تدخل في صندوق مكتب دفن الموتى وإنما تدخل في صندوق المقابر، وأستغرب العضو (حسام البيش) عدم وجود خطة من وزارة الشؤون الاجتماعية لتوظيف الطاقات الشابة، كما طالبت المداخلات بضرورة إعادة ترميم المدارس التي كانت مراكز إيواء من أجل تفعيلها ووضعها في الخدمة بداية الفصل الدراسي الثاني، كما تم التأكيد على مكافحة ظاهرة التسول التي تحولت إلى مهنة والعمل على تحويل المحتاجين منهم إلى مراكز الرعاية.
 

المصدر: تشرين

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها