خاص

درغام .. المركزي لا يلحق السوق بل يفرض إيقاعه

مصدر الصورة: اقتصاد
خاص | داماس بوست

أكد حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور دريد درغام في رده حول ما يشاع عن تباين سعر الصرف بين المركزي والسوق الموازي أن سياسة المركزي كانت ولازالت هي الحفاظ على استقرار نسبي لسعر الصرف.

 مبيناً أن المركزي لم نقل يوماً تثبيت سعر الدولار، مشيراً خلال حضوره حفل إعادة افتتاح فرع بنك سورية الدولي الإسلامي أمس على أرض مدينة عدرا الصناعية أن سعر الليرة يتحسن لكن عندما يكون تحسنها كبيرا جدا فإن المنطق يقول ان المصرف المركزي لا ينفعل بل يهدأ ويراقب خلال شهر لشهر ونصف هذا التباين الذي كان موجوداً، وبعد أن تأكدنا من وجود العتبة التوازنية التالية قررنا اليوم تخفيض سعر الصرف لـ 490 ليرة للدولار شراء و500 ليرة مبيع وهذا يعني بالنسبة لنا رسالة واضحة للجميع أن الليرة بخير وأن مصرف سورية المركزي هو من يفرض إيقاعه على السوق بالشكل الذي يراه مناسباً لا أن يلحق هو بالسوق .
وأكد درغام أن القرارات المرتبطة بموضوع مدة الثلاث أشهر تجميد هي للحوالات الشخصية فقط علما أن 95 % من الحوالات الشخصية لا تتجاوز الـ 500 دولار شهريا مؤكدا أن هذا الإجراء مؤقت وسيتم رفعه بالوقت المناسب تدريجياً.

المصدر: خاص - داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة