دراما

«الهيبة 2» مفاجآت بالجملة!

مصدر الصورة: الأخبار
دراما | داماس بوست

القاعدة الأساسية في فنّ السيناريو هي أنّه بمجرّد الخوض في قضايا الأكشن والصراعات المشوّقة في الدراما، فإن نسبة 50 في المئة من الجمهور ستكون حليفة هذا العمل حتماً. هذه القاعدة، اعتمد عليها مسلسل «الهيبة» باقتراح من شركة «الصبّاح للإعلام» المنتجة له، لتقليد مسلسل تركي شهير.

فإذا بهذه الوصفة تفوق التوقّعات لناحية نسب المشاهدة، وحجم النجاح الجماهيري في رمضان الماضي. هكذا، غيّرت الشركة نهاية المسلسل بعدما صوّرتها لتتيح لها النهاية الجديدة تصوير جزء جديد من المسلسل، وهو ما سيتم فعلاً إذ وصل السيناريو الجديد إلى مراحل متقدمة. لكن الأكيد أنّ النجمة نادين نجيم لن تُكمل المشوار في ثنائيتها مع تيم حسن، ربّما لحسبة إنتاجية أو لأنّها بدأت تتحسّس من مشاكسات الصحافة هنا وهناك، والتي تعزي نجاحها دائماً لشريكها السوري كونه «مغناطيس الأداء والكاريزما». هكذا، تُستبدل «عليا» في «الهيبة» بممثلة أخرى وربما يتم إلغاء شخصيتها كليّاً، كما أن العمل سيكون فسحة لحضور الجزائرية أمل بشوشة التي عُرفت في الدراما السورية. من جهة أخرى، سيُمنح المخرج سامر البرقاوي وكاتبه هوزان عكو الحياة لـ «شاهين» (عبدو شاهين) ليُكمل مشواره في رحلة المغامرات ومجابهة أجهزة الدولة. كما سيُعيد البصر لـ «صخر» (أويس مخللاتي)، لتكون البطولة ذكورية بامتياز. على خط موازٍ، سيبقى دور منى واصف (إم جبل) حاضراً مع إمكانية تطوّره، وهو ما سيحصل مع الممثلة الشابة روزينا لاذقاني التي تلعب دور شقيقة جبل. كل هذه المعطيات صارت شبه أكيدة من خلال النصّ الذي تُشرف على كتابته الشركة المنتجة، ومن المفترض أن ينطلق تصويره مطلع العام المقبل، ليكون الجزء الثاني من «الهيبة» جاهزاً للعرض في رمضان 2018 على mbc و mtv و«سما السورية» وقنوات أخرى. ولا يمكن التكهّن إن كان الجزء الجديد سيتلافى أخطاء الجزء الأوّل، ويتحاشى تصدير المجرمين والمهرّبين والخارجين عن القانون بصورة ملائكية جذّابة، تجعل المشاهد يتعاطف معهم، أم أنّه سيوغل في هذه الحالة مرّة جديدة؟!.

المصدر: الأخبار

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة