ميداني

 قوات سوريا الديمقراطية تحذّر الجيش السوري 

مصدر الصورة: داماس بوست
ميداني | داماس بوست

أكدت "قوات سوريا الديمقراطية" أنها لا تسعى للصدام مع الجيش السوري خلال تنفيذ العمليات ضد تنظيم "داعش"، معلنة أنها توعدت القوات الحكومية بالرد حال تعرضها لهجوم أو استهدافها.

وقال المتحدث الرسمي باسم تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، العميد طلال سلو، اليوم: "تعليماتنا واضحة لقواتنا بألا يكون هناك استهداف لا للنظام ولا القوات الحليفة معه، بما في ذلك الروسية والإيرانية وحزب الله".
وأضاف سلو: "سبق أن وجهنا تحذيرا للنظام والقوات الحليفة معه بأننا في حال تعرضنا لهجوم أو استهداف سوف نرد وهذا حقنا الشرعي".
إلا أن المتحدث باسم "قوات سوريا الديمقراطية" أكد في الوقت ذاته: "إننا لا نسعى للصدام مع الجيش السوري".
ومن الجدير بالذكر أن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي يشن فيه كل من الجيش السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" عمليات منفصلة ضد تنظيم "داعش"، المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، في أراضي محافظتي الرقة ودير الزور.
وتنشط "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تمثل "وحدات حماية الشعب" الكردية هيكلا أساسيا فيها، بدعم من قبل التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة الولايات المتحدة.
من جهة أخرى، شددت "قوات سوريا الديمقراطية"، على لسان سلو، على أنها تعتبر "المعارضة رقم واحد" في البلاد، مؤكدا أنها تسيطر الآن على نحو 35 بالمئة من مساحة سوريا.
وأشار سلو إلى أن علاقة "قوات سوريا الديمقراطية" مع دمشق "مثلما تطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن الآن هي إجراء مفاوضات مباشرة بين النظام السوري والمعارضة".
ولفت المسؤول الكردي إلى أن "مجلس سوريا الديمقراطية هو الواجهة السياسية لقوات سوريا الديمقراطية، وهو من سيبحث العلاقة بيننا وبين النظام، ومن سيبحث مستقبل سوريا".
 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة