سياسي

 إسرائيل: إيران على وشك إقامة قواعد عسكرية في سوريا

مصدر الصورة: RT
سياسي | داماس بوست

أعلن وزير الاستخبارات الإسرائيلية يسرائيل كاتس اليوم أن الرئيس بشار الأسد مستعد لتوقيع اتفاقية تمنح إيران إنشاء قواعد عسكرية في سوريا.

وأشار كاتس، أثناء مؤتمر أمني منعقد في مركز هرتسليا متعدد التخصصات قرب تل أبيب، إلى أن دمشق وطهران قريبتان من التوصل إلى الاتفاق مماثل للذي أبرم بين حكومتي سوريا وروسيا في يوليو/تموز المنصرم ويقضي بمواصلة قاعدة حميميم الجوية الروسية في ريف اللاذقية عملها على مدى نحو خمسين عاما.
وشدد الوزير على أن الاتفاق المتوقع إبرامه سوف يشكل تهديدا بعيد الأمد لا لإسرائيل وحدها بل وللعديد من دول المنطقة، موضحا أن الحديث يدور عن قاعدة بحرية وعدة قواعد لسلاح الجو والقوات البرية الإيرانية، علاوة على عشرات الآلاف من المسلحين القادمين من الدول المختلفة للقتال إلى جانب العسكريين الإيرانيين وحزب الله، وذلك من دون الكشف عن مصدر هذه المعلومات.
وزيرة العدل الإسرائيلية، أيليت شاكيد، قالت إن إسرائيل مستعدة لأن تقوم بما "يجب القيام به" في سوريا، واعتبرت الوزيرة، أن مصلحة الرئيس السوري واضحة، إذا أراد البقاء حسب وصفها، وهي تكمن في "إبقاء إيران في الخارج".
وأضافت: "على إسرائيل أن تضغط على القوى الدولية، لكي لا تسمح لإيران (بتعزيز وجودها العسكري في سوريا)، وفي حال عدم استجابة القوى الدولية، فيجب على الدولة اليهودية أن تقوم بما يجب القيام به".
وعبرت شاكيد عن أملها في ألا تسمح الدول الكبرى بتطور الأحداث بهذا الطريق،  مشددة على أن الوجود الإيراني في سوريا قد يصبح "سيئا جدا"، وأن إسرائيل لن توافق على ذلك.

وتوجهت الوزيرة إلى كافة الأطياف المدعومة من قبل إيران في المنطقة، بتحذير من العواقب المترتبة على محاولات "مد جسر شيعي من طهران حتى الحدود السورية مع إسرائيل" حسب زعمها.

 

المصدر:   جيروزاليم بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة