سياسي

وزير الدفاع الروسي يخاطب دي ميستورا  

مصدر الصورة: ا ف ب
سياسي | داماس بوست

بعث وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو برسالة إلى المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا تدعو لمضاعفة الجهود الأممية لمساعدة المدنيين السوريين، بمن فيهم النازحون في منطقتي عقيربات والتنف.

ونقل بيان لوزارة الدفاع الروسية عن شويغو قوله في الرسالة، إن جهود القوات الحكومية السورية بدعم القوات الجوية الروسية، سمحت بتحرير مناطق شاسعة من أراضي سوريا، ما يوفر الظروف الملائمة للعودة إلى الحياة السلمية.
لكن الوزير الروسي أقر بأن هناك صعوبات تعرقل عودة اللاجئين والنازحين إلى بيوتهم، تتمثل، بالدرجة الأولى، في الأضرار الفادحة التي لحقت بآلاف المنازل والمدارس والمستشفيات والمؤسسات الأساسية للمرافق الحياتية.
ولفت شويغو بشكل خاص إلى الوضع الإنساني الصعب في مخيمات النازحين بمنطقة التنف في مثلث الحدود السورية الأردنية والعراقية، وفي محيط بلدة عقيربات في ريف حماة التي حررها الجيش السوري مؤخرا من قبضة "داعش".
وكشف شويغو أن السوريين يحتاجون  إلى مساعدات إنسانية عاجلة لا تقل عن 100 طن من الأغذية و80 طنا من الأدوية.
وذكر الوزير بأن الجانب الروسي سيقدم المساعدات الإنسانية والطبية للسوريين بشكل متواصل، ويتولى حل العديد من المسائل المتعلقة باستعادة الحياة السلمية.
لكنه أكد أن تأمين عودة مئات آلاف اللاجئين والنازحين السوريين إلى بيوتهم، يتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي برمته.
وكانت مصادر في المعارضة السورية أكدت بدء نقل سكان مخيم الحدلات على الحدود السورية الأردنية إلى مخيم الركبان داخل الأردن، إذ تضاربت الأنباء عما إذا جرت هذه العمليات بسبب تردي الوضع الإنساني وكون الأوضاع الإنسانية في الركبان أفضل، أو في سياق التحضيرات لانسحاب فصائل المعارضة من البادية السورية، تلبية لدعوة CIA والأردن تمهيدا لدمج هذه المنطقة بمناطق تخفيف التوتر.
 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها