ميداني

طلائع الجيش في دير الزور تجتاز نهر الفرات 

مصدر الصورة: داماس بوست
ميداني | داماس بوست

أفادت شبكة الإعلام الحربي السوري باجتياز طلائع الجيش العربي السوري نهر الفرات في دير الزور واتخاذها مواقع في الضفة الشرقية للنهر، بالاتجاه الذي تتقدم منه قوات سوريا الديمقراطية.

أوضحت الشبكة في صفحتها على "فيسبوك" أن طلائع القوات السورية بقيادة العميد سهيل الحسن تعمل، بعد اتخاذ مواقعها هناك، على التحضيرات لنصب الجسور ونقل الآليات المدرعة والدبابات إلى الضفة الشرقية لمواصلة عملية التحرير.
ويقسم الفرات المحافظة إلى قسمين شرقي وغربي، وتقع مدينة دير الزور على الضفة الغربية.
وتأتي هذه الخطوة بعد مرور أقل من أسبوع على نجاح الجيش السوري في فك الحصار الذي فرضه تنظيم "داعش" على دير الزور منذ 3 سنوات، وبعد مرور يومين على إعلان مجلس دير الزور العسكري المنضوي تحت جناح قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، عن بدء حملة "عاصفة الجزيرة" لتحرير شرق الفرات، والريف الشرقي لدير الزور من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي.
ومن المتوقع أن تركز حملة "عاصفة الجزيرة" بمحاذاة نهر الخابور المصب إلى الفرات من الجهة الشرقية.
بدوره أعلن التحالف الدولي دعمه لحملة "عاصفة الجزيرة" وتعهد بدعم عمليات قوات سوريا الديمقراطية عبر توريدات الأسلحة والأجهزة  وتزويدها بالمعلومات الاستخباراتية والدعم اللوجستي، وكذلك عبر الدعم الناري الدقيق، والنصائح الميدانية.
وشدد التحالف في بيان صدر يوم السبت الماضي أنه بعد انتهاء تحرير وادي نهر الخابور من "داعش"، سيتم تسليم إدارة المنطقة  للهيئات المدنية المرتبطة بقوات سوريا الديمقراطية والتي تحكم حاليا منطقتي الطبقة ومنبج.
وفي هذا السياق نقلت وكالة "ا ف ب" عن ممثلين عن العشائر المتحدرة من دير الزور الإعلان عن بدء مساع تدعمها قوات سوريا الديمقراطية، لتشكيل مجلس مدني يتولى إدارة شؤون المدينة بعد طرد "داعش" منها.
وأوضحت الوكالة أن مجموعة من شيوخ ووجهاء عشائر دير الزور، أعلنت وفق بيان نشرته قوات سوريا الديمقراطية اليوم الاثنين، "تأسيس لجنة تحضيرية تناقش أسس ومنطلقات تأسيس مجلس دير الزور المدني أسوة بالمجالس المدنية لمختلف المدن التي تحررت من قبضة الإرهاب".
وجاء في البيان الموقع باسم "اللجنة التحضيرية لمجلس دير الزور المدني" أنها مكلفة بمواصلة المشاورات "للوصول إلى صيغة نهائية تعبر عن تطلعات كل أهلنا في دير الزور ويتمخض عنه بناء مجلس مدني لدير الزور يكون معنيا بإدارة المدينة فور تحريرها".
 وأكدت اللجنة دعمها لحملة قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور ضد المتطرفين.
 
 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة