سياسي

الحريري يبدأ زيارته إلى روسيا

مصدر الصورة: ا ف ب
سياسي | داماس بوست

وصل رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، مساء اليوم إلى موسكو، على رأس وفد حكومي موسع، في زيارة رسمية لروسيا تستمر أيام عدة.

ويتوقع أن يجري الحريري خلال زيارته محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء دميتري مدفيديف ووزير الخارجية سيرغي لافروف، تتناول آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها.
يذكر أن هذه أول زيارة يقوم بها سعد الحريري إلى روسيا منذ إعادة انتخابه رئيسا للحكومة، وتأتي في إطار سلسلة من المحطات الخارجية، بدأها الحريري في واشنطن حيث ناقش العقوبات التي ستفرض ضد "حزب الله" ثم زيارة فرنسا التي تجمعها مع لبنان علاقات صداقة تاريخية.
وأوردت وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلا عن مسؤولين لبنانيين، أن زيارة الحريري ستتوج بتوقيع صفقة تسليم أسلحة روسية إلى الجيش اللبناني الذي استعاد، مع "حزب الله"، مؤخرا مناطق الجرود من قبضة المسلحين، ويسعى للانتشار على طول الشريط الحدودي الفاصل بين لبنان وسوريا.
وفي حديث لـ"سبوتنيك" قال الكاتب والمحلل السياسي سركيس أبو زيد: "كرئيس للحكومة وكقطب سياسي، الرئيس سعد الحريري له مصلحة بإقامة علاقات متوازنة غير منحازة للولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها من الدول، بل يسعى لتعزيز العلاقات مع روسيا لما لها من دور أساسي في لبنان والمنطقة، ولما لها من دور فعال على المستوى الدولي والإقليمي، وللدور الذي تقوم به من أجل وقف إطلاق النار في سوريا وإيجاد الحلول في المنطقة".
فيما ذكر النائب السابق عن تيار المستقبل، مصطفى علوش، لـ"مونت كارلو الدولية"، أنه "رغم الخلافات السياسية فإن هناك مخاوف في لبنان من كيف ستكون الحلول في سوريا وكيف ستكون شكل الكيانات سياسيا وجغرافيا وديموغرافيا".
وأضاف علوش أن "ما يهم لبنان هو المحافظة على كيانه السياسي والجغرافي التعددي، وأيضا المحافظة على حدوده المعترف بها دوليا، ويتعلق الشيء الآخر بعودة اللاجئين السوريين بشكل كامل إلى سوريا، ولكن وفقا لمنطق حقوق الإنسان ، وإن رأي رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري واضح بأن أي منظومة ستأتي إلى سوريا يجب أن تكون متوازنة وأن تعطي للناس حقوقهم وأن تحميهم".
 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها