دراما

الجعفري يتهم صهره «النمس» بالنيل من هيبة الدولة

دراما | داماس بوست

بعد خلافات عائلية نتيجة طلاق الفنان السوري مصطفى الخاني من يارا الجعفري ابنة السفير السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، اتخذت العلاقة شكلاً شائكاً منذ أن أفصحت يارا عن أنّ الأمر تجاوز الكلام، ويسير بخطى متسارعة إلى أروقة القضاء، وأنّها في صدد رفع دعوى بسبب رفض الخاني الطلاق بشكل ودّي.

غابت القصة عن الساحة شهوراً، واعتقد الجميع أنّها طويت، وأن الطلاق حصل فعلاً وانتهى الأمر. لكن منذ أيّام، عادت للتداول على السوشال ميديا بشكل كبير بعدما كتب «النمس» تعليقاً فايسبوكياً طويلاً على صفحته الشخصية يشرح فيه عن «تجاوزات ابن السفير السوري، واعتدائه مع مرافقة والده على جنود في الجيش العربي السوري، يشغلون مهمّة حراسة فيلا لأحد الضباط في «قرى الأسد» في منطقة الديماس، وعن احتجازهم لجندي بسبب ضربه لابن السفير بعدما كال له الشتائم». غير أنّ «أسد الديبلوماسية السورية»، آثر أن يلجأ فوراً للقضاء، متقدّماً بدعوى أمام النيابة العامة في دمشق، بتاريخ الخامس من أيلول الحالي، وموضوعها «ذم وقدح وتشهير وتهديد والنيل من هيبة الدولة ومن الشعور الوطني والنيل من الوحدة الوطنية وتعكير الصفاء بين عناصر الأمة». وشرح السفير أنّ القصة التي أوردها الخاني «محض خيال، وتشبه قصص أفلام الأكشن وهدفها التشهير».

 
 

المصدر: الأخبار

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها