أستراليا

أسترالية تنجو من 3 عمليات إرهابية!

أستراليا | داماس بوست

نجت فتاة أسترالية، للمرة الثالثة على التوالي، من موت محقق، بعد تواجدها مكان وقوع هجمات إرهابية في 3 مدن مختلفة كانت تسافر عبرها!

جوليا موناكو، البالغة من العمر 26 عاما، من ملبورن الأسترالية، تحدثت صباح الجمعة 18 آب لإحدى الإذاعات الإسبانية، عن تجربتها المريرة للمرة الثالثة على التوالي خلال 3 أشهر، مع العمليات الإرهابية.
حيث قالت إنها كانت في مركز تجاري مع صديق لها، عندما قامت شاحنة بدهس المارة في منطقة لاس رامبلاس ببرشلونة، يوم أمس لتقتل 13 شخصا وتصيب نحو 100 آخرين.
وفي يونيو/حزيران الماضي، كانت موناكو بصدد مغادرة محطة مترو الأنفاق في لندن صحبة أصدقائها، حين وقعت عملية دهس على جسر "لندن بريدج" وسط العاصمة البريطانية، وقام أحدهم بطعن عدد من الأشخاص في سوق شهيرة مجاورة للجسر، مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص وإصابة نحو 48 آخرين.


أيام قليلة فصلت بين حادثة لندن وحادثة كاتدرائية نوتردام في باريس، أين كانت موناكو متواجدة في اللحظة التي أقدم فيها رجل على مهاجمة ضابط شرطة وإصابته، قبل أن يقوم الضباط بإطلاق النار على المهاجم. 
وقد كانت الفتاة صحبة صديقتيها ألانا ريدر وجوليا روكا، أيضا من ملبورن، في متجر في عاصمة الأنوار، عندما شاهدوا أناسا يركضون، وقد سيطرت عليهم حالة من الهلع، الأمر الذي دفع المتواجدين في المتجر إلى إغلاق الأبواب والاختباء، والاكتفاء بمراقبة الأوضاع المريعة في الشارع.
وبعد هذه الحوادث الإرهابية، تقول مونيكا إن لديها قناعة كبرى وإصرارا أكبر على مواجهة الموت والوقوف في وجه الإرهابيين، وتضيف خلال اللقاء الإذاعي أنها تفكر بعدم مغادرة برشلونة والسماح للإرهابيين أن ينتصروا. وتؤكد: "سأفعل ما جئت من أجله إلى برشلونة، وسأرى ما أردت أن أراه".

 

 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة