محلي

مدير مطار دمشق الدولي.. طـار!

مصدر الصورة: داماس بوست
محلي | داماس بوست

أعفى رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مدير مطار دمشق الدولي باسل معدنلي على أثر الشكوى المقدمة من إحدى القادمات في المطار وذلك أثناء الزيارة المفاجئة التي قام بها رئيس الحكومة للاطلاع على التحضيرات والإجراءات المتخذة لتسهيل استقبال المسافرين والوفود القادمة لمعرض دمشق الدولي كما وجه المهندس خميس بإنهاء عقود استثمار الشركة الخاصة التي تقدم الخدمات في المطار.

وبهدف الاطلاع على مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين والإجراءات المتخذة استعدادا لانطلاق الدورة الـ 59 لمعرض دمشق الدولي الخميس المقبل زار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس اليوم مطار دمشق الدولي واطلع على التحضيرات الجارية فيه والخدمات التي يقدمها خلال فترة المعرض.
وإثر شكوى لإحدى القادمات في المطار أعفى المهندس خميس مدير مطار دمشق الدولي باسل معدنلي كما وجه بإنهاء عقود استثمار الشركة الخاصة التي تقدم الخدمات في المطار.
وجال المهندس خميس في جميع أقسام المطار واطلع على أعمال الصيانة التي تمت فيها لتحسين الخدمات المقدمة في المطار مبينا ضرورة تأهيل جميع أجزائه على أكمل وجه بحيث تلبي جميع احتياجات المواطنين المستفيدين من خدماته عامة والوفود والشركات المشاركة في المعرض بشكل خاص.
كما اطلع المهندس خميس على أجهزة الفحص الضوئية “السكنارات” التي تم تركيبها والبالغ عددها 4 ليصبح عدد “السكنارات” الموجودة في المطار 7 ما يؤمن الأريحية الكبيرة في حركة الدخول والمغادرة.
وجال المهندس خميس في قسم الهجرة والجوازات واستمع من العاملين فيه إلى الخطوات التي تتخذ لتسهيل أمور وصول المشاركين إلى المعرض دون أي عقبات لافتا إلى ضرورة معالجة الإشكاليات التي تعترض المشاركين بسلاسة ليستطيعوا الاستفادة القصوى من فعاليات المعرض.
واستمع المهندس خميس من القائمين على المطار إلى التحسينات العصرية التي أضافوها على المسارات التي يمر عبرها المسافرون مباشرة إلى الطائرات بحيث تسهل عملية وصولهم بسرعة دون المرور بمراحل إضافية حيث سيتم عكس الصورة الحضارية والثقافية لسورية من خلال اللوحات الجدارية التي ستغطيها.
كما التقى رئيس مجلس الوزراء عددا من المواطنين القادمين والمغادرين من المطار واستمع منهم إلى الخدمات التي تقدم لهم والى الإشكاليات التي تعترضهم ووجه بمعالجتها فورا واتخاذ إجراءات لتذليل كل العقبات والصعوبات التي تعترض عمل المطار.
من جهته أكد وزير النقل المهندس علي حمود أن هناك خمس بوابات كانت متوقفة منذ بداية الحرب على سورية تمت إعادة فتحها خلال فترة المعرض وتجهيزها لتستطيع استيعاب جميع نشاطات المطار خلال فترة المعرض مبينا أنه تم تقديم حسم 25 بالمئة على تذاكر السفر للقادمين والمغادرين خلال فترة المعرض و50 بالمئة على شحن البضائع القادمة مع المشاركين في المعرض.
بدوره لفت وزير الداخلية اللواء محمد الشعار إلى أن هناك جملة من التسهيلات التي تم اتخاذها في المطار وخصوصا في قسم الهجرة والجوازات لتسهيل وصول المشاركين إلى المعرض بشكل سلس لافتا إلى أنه تمت زيادة عدد المنافذ في مركز المطار لاستيعاب الوفود القادمة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة