خاص

التجارة الداخلية تدير ظهرها للقطاع العام  

خاص | داماس بوست

  «خاص – داماس بوست»

لم يكن أكثر المتشائمين في الشركة الصناعية السورية للزيوت النباتية بحلب يتوقع تلك المعاملة من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، وتحديداً السورية للتجارة التي أدارت ظهرها للمنتج العام كرمى لعيون تجار مدينة حلب الذين نجحوا في تصريف غالبية كمياتهم عن طريق منافذ البيع المباشرة العائدة للسورية للتجارة.
وفي التفاصيل فقد أكدت مصادر خاصة لداماس بوست من داخل الشركة الصناعية السورية للزيوت النباتية أن كل نداءات الشركة (التي نجحت في إعادة تأهيل صالات الإنتاج في معمل النيرب ووضعها في الخدمة بعد قيامها بتأمين زيت عباد الشمس الخام وتكريره عبر خطوط الإنتاج وتعبئته ليكون جاهزاً لطرحه في الأسواق) ومراسلاتها المتكررة للسورية للتجارة ذهبت إدراج الرياح، لا بل وإلى أبعد من ذلك حيث عمدت السورية للتجارة إلى التراجع بعد أشهرعن اتفاقها الموقعة مع الشركة لجهة استجرار كميات الزيت المنتجة بموجب الأسعار التي تم الاتفاق عليها بينهما، منوهة أن التراجع جاء بعد تأكد السورية للتجارة من تصرف منتج القطاع الخاص وإغراق الأسواق به.
ومع ذلك فإن شركة الزيوت التي كان ومازال مخزونها من الزيوت مكدس في المستودعات ستعمل بنفسها على طرح منتجها في السوق في الصالات التي قامت باستئجارها لهذا الغرض

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة