صحي

هل تفكّرون باجراء عملية تجميل الأنف؟ انتبهوا لهذه المخاطر!

مصدر الصورة: صحتي
صحي | داماس بوست

باتت عمليات تجميل الأنف الأوسع انتشاراً والأكثر رواجاً في عالم التجميل حيث يقبل عليها ملايين الأشخاص سنوياً، وذلك لأن شكل الأنف يؤثر كثيرا على ملامح الوجه. وكأي عملية جراحية، تحمل عملية تجميل الأنف بعض الأضرار والمضاعفات:

انحراف حاجز الأنف
تقوم عملية تجميل الأنف بتقليل حوالي 15% من حجمه الأصلي، إلا انه وفي حال حصول أي خطأ طبي، سيؤدي تصحيح معدل إنحراف حاجز الأنف الى حدوث مشاكل تؤثر على الجهاز التنفسي.

انسداد الأنف
من أهم المخاطر التي تنتج عن هذه العملية هي إنسداد الأنف الذي يحدث في الغالب بسبب التصاق أنسجة الأنف الداخلية، أو عدم ترميم الشقوق والجروح بشكل صحيح بعد إجراء العملية التجميلية.

ضيق المجرى الخارجي للأنف
يحدث ضيق المجرى الخارجي للأنف حين ينخفض عدد الجيوب الأنفية والخياشيم بشكل كبير بعد إجراء عملية التجميل.

مشاكل في القناة الدمعية
في حالات نادرة، وعندما يقوم جراح التجميل بتقليل عرض الأنف، قد يعاني الشخص من مشاكل في القناة الدمعية، ما يؤدي الى إفراز الدموع من العين بصورة دائمة لفترات طويلة.

حاسة الشمّ بخطر
إن بعض من يخضعون لجراحة تجميل الأنف قد يعانون من فقدان حاسة الشم بشكل مؤقت، علماً أن ذلك يُعدّ من المخاطر النادرة التي تحصل نتيجة هذه العملية التجميلية.

المصدر: صحتي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة